خدوجة صبري تبحث عن «نبيل» الضائع في زحمة الثورة

بدأت الفنانة الليبية خدوجة صبري تصوير فيلم جديد بعنوان «أم نبيل»، الذي ينتمي إلى نوعية الأفلام الروائية القصيرة، وهو بطولة مشتركة مع الفنانة السعودية مريم الغامدي وبمشاركة الفنانة المصرية هالة أنور.

تدور فكرة الفيلم حول امرأة ذهبت مع ابنها من الإسكندرية إلى القاهرة ليواصل دراسته في القاهرة، لتتطور الأحداث بعد ضياع الابن منها في زحمة المظاهرات في أيام ثورة 25 يناير، وتجسد خدوجة دور الأخصائية الاجتماعية في أحداث الفيلم التي تساعد أم نبيل «مريم الغامدي» ، في البحث عن ابنها.

الفيلم من تأليف وإخراج مريم الجزايرلي، تصوير ياسر عبد المقصود، إنتاج شركة الجزايرلي، وبمشاركة بعض الوجوه الشابة.

وتنتظر الفنانة خدوجة صبري عرض أحدث أفلامها «زهرة البنفسج»، الذي انتهت من تصويره منذ فترة. والفيلم يحكي قصة معلمة تنتقل، بحكم الوظيفة، بين المحافظات، التي تجسد شخصيتها الفنانة خدوجة صبري.

فيلم «زهرة البنفسج» هو أولى تجارب المطرب أيوب الغرياني السينمائية، ومن بطولة خدوجة صبري وتأليف عبد الله الزروق، ومن إخراج وائل الرومي.

وشاركت الفنانة الليبية أخيراً في بطولة فيلم «صابر جوجل» بجوار محمد رجب وسارة سلامة ولطفي لبيب وراندا البحيري ومؤمن نور وإيهاب فهمي ولاشينة لاشين وإحسان الترك، تأليف محمد سمير مبروك، وإنتاج إبراهيم إسحق، ومن إخراج محمد حمدي.

نقلاً عن العدد الأسبوعي من جريدة «الوسط» الخميس 19 يناير

المزيد من بوابة الوسط