عودة «مدام باترفلاي» إلى مسرح لاسكالا بعد 112 عاما

افتتحت دار أوبرا لاسكالا في مدينة ميلانو الإيطالية موسمها الجديد بالنسخة الأصلية الأكثر قسوة من أوبرا «مدام باترفلاي» لجاكومو بوتشيني التي لم تعرض هناك منذ استقبالها باستهجان في عرضها الأول عام 1904.

وتدور قصة الأوبرا حول فتاة الجيشا اليابانية تشوتشو سان التي تتزوج من ضابط في الجيش الأمريكي يدعى إف.بي. بنكرتون بدافع الحب قبل أن يرحل عن اليابان ويعود بعدها بثلاثة أعوام مع زوجة أمريكية،وفقاً لوكالة رويترز.

واختار المؤلف الموسيقي ريكاردو تشايلي أن يعيد إحياء النسخة الأصلية من العرض التي كانت تقع في فصلين ولا تضم أغنية طويلة يعبر فيها بنكرتون عن ندمه لأنه ترك تشوشو سان.

وعلى النقيض من العرض الذي أقيم عام 1904 والذي قوبل بصيحات الاستهجان نال عرض المسرحية الأربعاء تصفيقا بحفاوة بالغة لمدة 13 دقيقة.

وقال المغني كارلوس ألفاريز الذي قام بدور القنصل الأمريكي شاربلس «إنه انتقام بوتشيني بعد 112 عاما».