الهادي البكوش: هذه مفاجآت ليبيا في «مونديال القاهرة»

تحت شعار «رؤية عربية واحدة.. نحو إعلام وفن عربي مهني»، تستعد ليبيا للمشاركة في «مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام» في دورته الخامسة، الذي سيعقد في الفترة من 30 أكتوبر وحتى 3 نوفمبر، بينما أُعلنت ليبيا ضيف شرف هذه الدورة.

«بوابة الوسط» التقت رئيس اتحاد المنتجين الليبيين، الفنان والمنتج الهادي البكوش، الذي تحدث عن تفاصيل المشاركة الليبية في هذا الحدث الكبير، إضافة إلى إلقاء مزيد من الضوء على اتحاد المنتجين الليبيين.

 بداية، حدثنا عن اتحاد المنتجين الليبيين بشكل عام؟
- هو اتحاد يعمل تحت مظلة جامعة الدول العربية باسم «ليبيا واحدة موحدة»، ولا علاقة له بأي توجه سياسي، أو أي صراعات. والاتحاد تأسس من كل ليبيا ويعمل من أجل دولة ليبيا، دون أي انحياز لأى طرف من الأطراف، كل ما يهمنا هو رفع راية البلاد خفاقة في كل المحافل الدولية من خلال الشركات والمؤسسات المشتركة فيه، ومن خلال الأفراد المنتمين له من كل المدن الليبية.

وعليه فإننا في الاتحاد ندعم كل المؤسسات الرسمية التي تعمل في ما يخص الجانب الإعلامي والدرامي والفني عمومًا دون تحيز إلى أي طرف كان، لذا نطلب من كل المؤسسات التابعة للدولة الليبية التواصل معنا من أجل النظر في إمكانية مساهمتها في «مونديال القاهرة للأعمال الفنية»، ونشكر مقدمًا كل مَن ساهم معنا ولو بكلمة.

كما أننا نتمنى التعاون والدعم من رجال الأعمال وشركات الخطوط الجوية لمساعدة المشاركين نظرًا لما تمر به ليبيا في هذه الظروف وعجز بعض المشاركين عن المشاركة لأسباب نقص السيولة وارتفاع ثمن التذاكر والإقامة.

 وماذا بخصوص «مونديال القاهرة» وليبيا كضيف شرف؟
- المونديال يقام سنويًّا بإشراف من اتحاد المنتجين العرب الذي يعمل تحت رعاية جامعة الدول العربية، وليبيا تعتبر دولة مؤسسة لهذا الاتحاد متمثلة في اتحاد المنتجين الليبيين. واتحاد المنتجين العرب يقوم سنويًّا على تقديم أحد الدول الأعضاء كضيف شرف، وهذه السنة استطعنا أن تكون ليبيا هي ضيف الشرف.

وبالنسبة لاتحاد المنتجين الليبيين تأسس بعد ثلاثة أعوام من المخاض وتحديدًا في 15 أكتوبر العام 2015، واستطاع في هذه الفترة البسيطة أن يتواجد في تتويج «عاصمة التراث العربي»، إذ فازت بهذا اللقب والتتويج مدينة «غدامس» الليبية.

أيضًا الاتحاد شارك في مؤتمر تونس لذوي الاحتياجات الخاصة، واستطعنا تقديم ليبيا كضيف شرف، علمًا بأننا نعمل بمجهود فردي ولم نتلق أي دعم مادي من أية جهة كانت.

 وما دوركم كاتحاد؟
- تقدمنا لكل المؤسسات المعنية بإعلان للمشاركة في هذا المونديال للتعريف بالجانب الفني والثقافي والسياحي الليبي، وفعلاً هناك بعض الجهات لبت الدعوة رغم الظروف الحرجة التي تمر بها البلاد مثل أزمة شح السيولة، التي أثرت في مشاركة الكثير من الشركات الخاصة.

 هل كان لمؤسسات الدولة الرسمية المسؤولة عن الثقافة والإعلام دور في دعم هذا الحدث؟
- غطت هيئة الإعلام والثقافة، برئاسة خالد نجم، تذاكر السفر والإقامة طوال فترة المونديال بالنسبة للفرق المشاركة، ومنها فرقة «طرابلس للموسيقى العربية» و«فرقة بنغازي للفنون الشعبية»، التي يبلغ عدد أعضائها نحو 70.

 ماذا عن باقي الشخصيات التي تتوقعون حضورهم؟
- هناك شخصيات يكرمها اتحاد المنتجين الليبيين منهم رواد التلفزيون الليبي مثل حسن التركي ومحمود الزردومي والفنانات سعاد خليل وزبيدة قاسم وحميدة الخوجة وكريمان جبر، إضافة لهذا سيكون هناك تكريم لأعضاء الفرق المشاركة وبعض الشخصيات الإعلامية والصحفية .

 والنشاطات الثقافية؟
- اتحاد المنتجين الليبيين بالتعاون مع هيئة السينما المصرية سينظم مائدة مستديرة بعنوان «بالتنوير نواجه التكفير» تتضمن ندوة بعنوان «بالتنوير نواجه التكفير»، إضافة لعدة محاور للنقاش: التكفير أزمة فكر : (الأسباب، الأعراض، العلاج) - مساهمة المنتج في حركة تنوير المجتمعات وتحصينها ضد التكفير والعنف والتطرف: (المعوقات، التحديات، البدائل) .

الإعلام والفن، المصل الواقي والسلاح الناعم لحماية المجتمعات وتنميتها: (لماذا اقتصر على الترفيه وغيب عن دوره التنويري النهضوي) - هل يملك المنتجون، الإعلاميون، الفنانون، المثقفون مشروعًا تنويريًّا: (العراقيل، الملامح، المطلوب) .

وستكون هناك مجموعة من المتحدثين، بالإضافة لخروجنا بعدة مخرجات وهي وثيقة الإعلام التنويري «إعلان القاهرة» نضع فيها المبادئ العامة وتعهدات أدبية للموقعين عليها تكون حجر أساس لبناء منظمة تهتم بدعم وتطوير الإعلام التنويري.

كما سيكون هناك «يوم ليبي» توزع فيه الجوائز على الفنانين والضيوف، إضافة لحفل عشاء خاص. كما سيكون هناك معرض عام تحت مسمى دولة ليبية، يعرض بعض المنتوجات الثقافية من مشغولات يدوية وكتب وصور فوتوغرافيا وأشرطة وثائقية للتعريف بالسياحة الليبية بشكل عام.

 كم عدد شركات الإنتاج المشاركة؟
- 40 شركة إنتاج، مهتمة بالعمل التلفزيوني والإذاعي والمسرحي والبرامج السياحية والأشرطة الوثائقية، ستشارك في فعليات الحدث.

 في ظل وجود ثلاث حكومات في ليبيا.. لمَن تم توجيه دعوات المشاركة؟
- كما أسلفت، نحن كاتحاد نعمل بعيدًا عن أي تجاذبات سياسية، لهذا تم توجيه دعوات المشاركة لكافة الهيئات والمؤسسات والشركات في القطاعين العام والخاص المتواجدة في ليبيا ككل.

 سمعنا أن هناك مفاجأة فنية ستقدَّم ضمن المونديال.. فما هي؟
- نعم هناك أغنية من إنتاج اتحاد المنتجين العرب سيغنيها الفنان العربي المصري هاني شاكر مهداة إلى ليبيا، وأغنية أخرى سيقدمها الفنان العربي الليبي ناصر المزداوي مهداة للشعب المصري. أيضاً نعد لمفاجأة سنفصح عنها في وقتها تخص الدراما الليبية، التي نتمنى أن تكون إضافة مميزة لتاريخ الدراما الليبية.

المزيد من بوابة الوسط