مفاوضات سد النهضة في واشنطن تخرج بثلاثة قرارات بين مصر والسودان وإثيوبيا

إحدى مراحل بناء سد النهضة الإثيوبي. (أرشيفية: الإنترنت)

تمخضت المفاوضات «المضنية والشاقة» بين وزراء الخارجية والموارد المائية في مصر والسودان وإثيوبيا، برعاية الولايات المتحدة الأمريكية ومشاركة البنك الدولي، عن ثلاث نقاط تم الاتفاق حولها.

وبحسب بيان مشترك للدول الثلاث، فإن المفاوضات الأخيرة التي عقدت في واشنطن وامتدت لأربعة أيام في الفترة بين ٢٨ و٣١ يناير الحالي، اتفق الحاضرون على «جدول يتضمن خطة ملء سد النهضة على مراحل، والآلية التي تتضمن الإجراءات ذات الصلة بالتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد والسنوات الشحيحة أثناء الملء، والآلية التي تتضمن الاجراءات الخاصة بالتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد والسنوات الشحيحة أثناء التشغيل».

كما اتفق الوزراء على أهمية الانتهاء من المفاوضات والتوصل إلى اتفاق حول آلية تشغيل سد النهضة خلال الظروف الهيدرولوجية العادية، وآلية التنسيق لمراقبة ومتابعة تنفيذ الاتفاق وتبادل البيانات والمعلومات، وآلية فض المنازعات، فضلاً عن تناول موضوعات أمان السد واتمام الدراسات الخاصة بالأثار البيئية والاجتماعية لسد النهضة.

وبحسب البيان، كلف وزراء خارجية الدول الثلاث، اللجان الفنية والقانونية بمواصلة الاجتماعات في واشنطن من أجل وضع الصياغات النهائية للاتفاق، على أن يجتمع مجدداً الوزراء فى واشنطن يومي ١٢ و١٣ فبراير ٢٠٢٠، من أجل إقرار الصيغة النهائية للاتفاق تمهيدا لتوقيعه بنهاية فبراير ٢٠٢٠.

وبحسب بيان لوزارة الخارجية المصرية، أعد الجانب الأميركي وثيقة اتفاق حول الموضوعات الثلاثة، وقعت مصر «فقط» عليها في نهاية الجلسة.

كلمات مفتاحية