الجيش المصري يعلن مقتل 19 «تكفيرياً» خلال «عملية سيناء 2018»

قوات الأمن المصرية. (ارشيفية: الإنترنت)

أعلن الجيش المصري الخميس مقتل 19 «عنصرا تكفيريا» خلال الأيام الماضية في سيناء في إطار حملة عسكرية موسعة للقضاء على «العناصر الإرهابية» في شمال ووسط شبه الجزيرة، ضمن العملية الشاملة « سيناء 2018 ».

وأعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية فى بيانها الثانى والعشرين الصادر اليوم أن العملية الشاملة أسفرت على مدار الأيام الماضية عن القضاء على 10 من العناصر التكفيرية خلال عمليات التمشيط و9 تكفيريين بواسطة الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط «أ ش أ».

وأضاف البيان أن «القوات الجوية قامت باستهداف وتدمير عربة محملة بكميات من الأسلحة والذخائر بعد توفر معلومات استخباراتية تفيد بمحاولة اختراقها للحدود الاستراتيجية الغربية».

كما أسفرت العمليات الأمنية عن «القضاء على عشرة أفراد تكفيريين خلال تبادل لإطلاق النيران مع القوات أثناء عمليات التمشيط والمداهمة وضبط عدد من الأسلحة والذخائر وأجهزة الاتصال لاسلكية بحوزتهم بشمال ووسط سيناء».

كما تم القضاء على« تسعة أفراد تكفيريين أثناء تبادل لإطلاق النيران مع العناصر الأمنية بوزارة الداخلية، وعثر بحوزتهم على 4 بنادق آلية وعبوة ناسفة معدة للتفجير وذلك بعد توفر معلومات تفيد باتخاذهم وكرا بمنطقة زراعية بدائرة قسم أول العريش».

وكذلك تم «اكتشاف وتدمير عدد من المخابئ تحت الأرض ، عثر بداخلها على كميات من الذخائر والأسلحة وعدد من أجهزة الاتصال بشمال سيناء .

كما تم الكشف عن مخزن تحت الأرض يحتوي على كمية من الذخائر والملابس العسكرية ومجموعة من الكتب التي تحتوي على الفكر التكفيري بوسط سيناء ... واكتشاف وتدمير ثلاثة أنفاق مجهزة بالمنطقة الحدودية بشمال سيناء».

والقبض على عشرين فردا من المطلوبين جنائيا والمشتبه بهم واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم .
كما تم ضبط وتدمير 9 سيارات أنواع و15 دراجة نارية بدون لوحات معدنية.