تونس وبرلين تعلنان توقيع اتفاق جديد حول الهجرة

أعلنت ألمانيا وتونس الجمعة توقيع اتفاق جديد حول الهجرة خلال زيارة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى تونس، بعد أسابيع على التوتر الذي خلفته قضية أنيس العامري منفذ اعتداء برلين.

وقال الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي خلال مؤتمر صحافي مع ميركل إن «هذا الاتفاق وقعه البلدان الخميس ومن شأنه أن يرضي الطرفين»، مضيفًا أن «الاتفاق لا يمس بسيادة تونس أو دولة أخرى».

وأوضح الرئيس التونسي أن «الاتفاق يشمل حوالي 1500 تونسي، رفضت ألمانيا طلبات إقامتهم وسيتم اتخاذ إجراءات في القنصليات التونسية في ألمانيا للمساعدة على تحديد هوياتهم».

من جهتها قالت المستشارة الألمانية إن هذا الاتفاق الجديد ينص خصوصًا على أن تتم الإجابة على طلبات برلين للتعرف على هويات تونسيين ترفض طلبات لجوئهم خلال «30 يومًا».

وبعد لقائها الرئيس التونسي ستلقي ميركل خطابا أمام البرلمان على أن تلتقي لاحقا رجال أعمال.

وهذه المسألة في صلب الجدل حول ملف التونسي أنيس العامري المنفذ المفترض لهجوم 19 ديسمبر في سوق للميلاد في برلين أوقع 12 قتيلا.

واتهمت برلين تونس بتعطيل ترحيله خلال 2016 لكن السلطات التونسية ردت بأن إجراءات التحقق من الهويات تستغرق بعض الوقت.

المزيد من بوابة الوسط