معرض في تونس يجسد حياة اليهود

القاهرة - بوابة الوسط |
صورة من المعرض الذي يجسد حياة اليهود بتونس. (الإنترنت) (photo: )
صورة من المعرض الذي يجسد حياة اليهود بتونس. (الإنترنت)

أقيم في تونس معرض للصور يجسد حياة اليهود في جزيرة جربة جنوب البلاد خلال خمسينات القرن الماضي.

وجاء تنظيم المعرض من قبل ثلاث تونسيات مختلفات الديانة، على هامش الزّيارة السنوية ليهود العالم إلى معبد «الغريبة» في جزيرة جربة، بحسب موقع «تونس الآن».

التونسيات الثلاث اللاتي نظمن المعرض هن: آني قابلة (يهودية) وجاكلين كاملياري (مسيحية) وسعيدة بورقيبة (مسلمة).

وجرى عرض اللوحات داخل معبد الغريبة اليهودي، الأقدم تاريخيًا في أفريقيًا، تزامنًا مع موسم الزيارة السنوية ليهود العالم التي تجري من 12 إلى 14 مايو.

وضم المعرض 57 صورة التقطها الفنان الفوتوغرافي الأميركي فرنك شرشر(ولد العام 1907 وتوفي في 1981) في جزيرة جربة بين سنتي 1956 و1957، وقام بتجميع الصور الفنان التونسي هشام بن عمار، بحسب المنظمة اليهودية (قابلة).

وجسد المعرض حياة اليهود في فترة خمسينات القرن الماضي من خلال عرض صور لأعراس اليهود ومشاهد من تعبد «الرِّبي» (رجل دين يهودي) داخل معبد الغريبة، إضافة إلى صور أخرى من المهن التي كان يمتهنها اليهود في ذلك الوقت. كما برزت الرموز الأمازيغية بكثرة في العديد من صور المعرض.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات