السويحلي يدين الهجوم على منزل المهدي البرغثي في طرابلس

القاهرة – بوابة الوسط |
رئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي (photo: )
رئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي

دان رئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي، هجومًا تعرض له منزل وزير الدفاع الموقوف المهدي البرغثي في طرابلس فجر الجمعة، داعيًا إلى فتح تحقيق ومعرفة من يقف وراء الواقعة.

ووصف السويحلي في منشور عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك»، الهجوم بـ«الجبان»، معتبرًا إياه أنه يهدف إلى «ترويع الآمنين وزعزعة الأمن ونشر الفوضى»، وداعيًا الأجهزة الأمنية إلى «مُلاحقة الجناة ومن وراءهم وتقديمهم للعدالة».

وأظهر مقطع مُسجل مُتداول عبر صفحات «فيسبوك» إصابات لإحدى المنازل، قال مصور المقطع إنه آثار رمالة على منزل المهدي البرغثي، الذي خلّف خسائر مادية فقط.

ولم يتسن لـ«بوابة الوسط» الحصول على معلومات عاجلة أو التأكد من حقيقة تلك الأنباء، لكنّ نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» تحدثوا اليوم الجمعة عن تعرض منزل المهدي البرغثي بمنطقة جنزور فجر الجمعة إلى «عملية رماية بسلاح رشاش إضافة إلى إطلاق قذائف أر بي جي من مجموعة مسلحة كانت على متن ثلاث سيارات دون تسجيل أضرار بشرية».

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق أوقف في نهاية مايو 2017، وزير الدفاع المهدي البرغثي، وقائد القوة الثالثة، جمال التريكي، إلى حين تحديد المسؤولين عن خرق الهدنة، ووقف إطلاق النار في الجنوب، كما يقوم وكيل الوزارة أوحيده عبد الله أوحيده بمهام الوزير لحين انتهاء التحقيقات في الهجوم على قاعدة براك الشاطئ الجوية.

وشكّل المجلس الرئاسي «لجنة تحقيق» تحت إشراف فائز السراج، وبرئاسة وزير العدل محمد عبد الواحد، وعضوية وزير الداخلية العارف خوجة، للتحقيق في الأحداث.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات