ميليت: أشاطر سكان طرابلس مشاعر الإحباط وقلق من الانتهاكات ببنغازي

القاهرة - بوابة الوسط |
السفير البريطاني بيتر ميليت (أرشيفية: الإنترنت) (photo: )
السفير البريطاني بيتر ميليت (أرشيفية: الإنترنت)

أعرب السفير البريطاني لدى ليبيا، بيتر ميليت، عن قلقه من توتر الأوضاع في العاصمة طرابلس، وما ورد بتقارير حقوقية عن انتهاكات تخللت المعارك في بنغازي.

وقال ميليت، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على «تويتر» اليوم الاثنين: «نتابع بقلقٍ كبير الأحداث الحالية في ليبيا. أُشاطر سكان طرابلس مشاعر الإحباط وانعدام الأمن التي يواجهونها. كما أعبّر عن القلق حول تقارير عن انتهاكات تخللت الأعمال القتالية في بنغازي». واختتم بدعوة كل الأطراف على ضرورة احترام القوانين الدولية.

وشهدت طرابلس تظاهرات احتجاجات على ظهور «مجموعات مسلحة»، حيث انضم آلاف المواطنين إلى محتجين مطالبين بخروج «المليشيات» والتضامن مع مدينة بنغازي، ومؤيدين للجيش والشرطة والمشير خليفة حفتر، كما ندد المتظاهرين بقائد لواء الصمود صلاح بادي حيث هتفوا قائلين: «قولو لبادي وعياله طرابلس فيها رجاله».

ولم يهدأ الحال أيضًا بالأمس في العاصمة طرابلس التي أكد بعض سكانها سماع صوت إطلاق رصاص قرب قاعدة أبو ستة البحرية، استمر لمدة ثم توقف. وأشار آخرون إلى إغلاق الشوارع المؤدية إلى مقر إقامة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج بمنطقة زاوية الدهماني غير البعيدة عن القاعدة البحرية.

وفي بنغازي أثارت واقعة التمثيل بجثة القيادي في «مجلس شورى ثوار بنغازي» قائد «سرايا الفاروق»، جلال المخزوم من قبل مسلحين يرتدون الزي العسكري استهجانًا، ودفعت المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق استنكار الواقعة، عندما عبّر عن رفضه «ما قام به بعض ممن نسبوا أنفسهم إلى قوات الجيش الليبي في مدينة بنغازي من نبش القبور والتمثيل بجثث الموتى بصورة وحشية».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات