«مؤسسات المجتمع المدني»: نرفض مواجهة المواطنين بالرصاص

القاهرة - بوابة الوسط |
جانب من مؤتمر سابق لمؤسسات المجتمع المدني بطرابلس. (أرشيفية: الإنترنت) (photo: )
جانب من مؤتمر سابق لمؤسسات المجتمع المدني بطرابلس. (أرشيفية: الإنترنت)

استنكرت مؤسسات المجتمع المدني «مواجهة المواطنين بالرصاص» على خليفة الاعتداء على المتظاهرين في العاصمة طرابلس، الجمعة، فيما أكدت رفضها «لشعارات الجهوية التي خرج بها المتظاهرون، الجمعة، وقالت: «نعتقد أن مَن لفظ بها هم قلة لها أهداف ومرامٍ سياسية لا تخدم الوضع في العاصمة».

وقالت المؤسسات في بيان اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه، «إن الأحداث تتسارع في العاصمة طرابلس، التي يشكل استقرارها أولوية وأساسًا لاستقرار كل بلادنا».

وتابعت: «حرصًا منا على استتباب الأمن في العاصمة، وعدم جرها للفوضى، فإننا نؤكد أن هدف الجميع يجب أن يكون طرابلس بعيدة عن الصراعات المسلحة، ومنع أي تصعيد من شأنه جلب الفوضى».

وطالبت مؤسسات المجتمع المدني «بتشجيع مبدأ حرية التعبير، والحرص أن يبدي الجميع رأيه دون خوف، مع رفض توظيف الشعارات السياسية لإثارة الرأي العام».

ولفتت المؤسسات إلى حرصها أيضًا على سلامة كل مواطن ليبي يعبر عن رأيه، و«لكن يجب على المتظاهرين توخي الحذر وعدم انجرارهم وراء مَن يريد إفساد مطالبهم المدنية».

ودانت الاعتداء على المؤسسات الإعلامية، والتضييق عليها، ونوهت إلى أنه يجب على تلك المؤسسات ضرورة تحمل مسؤوليتها الأخلاقية، والالتزام بالمهنية الصحفية، وأن تكون داعمة للسلم الأهلي في البلاد.

وأكد المؤسسات ثوابت ثورة فبراير في الحرية والعدالة والتداول السلمي للسلطة، وقالت: «نرفض رفضًا باتًّا الرجوع إلى حكم العسكر».

وانتهت مؤسسات المجتمع المدني إلى ضرورة محاربة الإرهاب بجميع أشكاله في جميع ربوع الوطن.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات