وثائق قضائية: برينس حصل على أدوية أفيونية بواسطة أصدقائه

القاهرة - بوابة الوسط |
لوحة بورتريه لنجم البوب الراحل برينس في مينيسوتا، 6 أكتوبر 2016 (أ ف ب) (photo: )
لوحة بورتريه لنجم البوب الراحل برينس في مينيسوتا، 6 أكتوبر 2016 (أ ف ب)

عثر على عدة علب من مسكنات الآلام الأفيونية وصفت لأصدقاء نجم البوب برينس في أعقاب وفاته، بحسب ما كشفت وثائق قضائية أميركية عممت الاثنين.

وتتمحور هذه المستندات على الأشهر الستة الأولى من التحقيق في حادثة وفاة برينس من جراء جرعة زائدة من الفنتانيل، وهو مسكن قوي، في دارته في مينيسوتا قبل قرابة سنة، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وذُكرت فيها أدلة على استخدام برينس مسكنات للآلام في الأشهر التي تلت وفاته والفرضيات التي اعتمدها المحققون. ولم توجه أي تهمة بعد في إطار هذه الحادثة.

غير أن هذه الوثائق لا تتضمن أدلة حول مصدر الفنتانيل الذي أودى بحياة الفنان عن 57 عامًا، وحول الجهات التي زودته بهذه المادة الأفيونية.

وعثر المحققون على علب عدة في غرفة برينس، من بينها أدوية وصفت لكيرك جونسون وهو صديق قديم للمغني وسمسار عقاري.

وبعض علب «أليف» و«باير» التي تباع من دون وصفة طبية في الولايات المتحدة كانت تحتوي في الواقع على أقراص مكتوب عليها «واتسون 853» وهي مادة أفيونية مصنوعة من الأسيتامينوفين والهيدروكودون.

وعثر على أقراص أخرى موضوعة في مغلفات أو حقيبة باسم بيتر برافسترونغ، وهو اسم مستعار كان يستخدمه برينس.

وأقر الطبيب مايكل تود شولنبرغ الذي عالج برينس مرتين قبل وفاته بأنه وصف مسكنات آلام له مستعيرًا اسم كيرك جونسون لحماية الحياة الخاصة للمغني. ولم تصدر على ما يبدو أي وصفات طبية باسم برينس.

وتم استدعاء رجال الشرطة إلى بايزلي بارك، مقر برينس، في صباح الحادي والعشرين من أبريل 2016 بعد العثور عليه ميتًا في المصعد.

ومن المرتقب إقامة حفلات وفعاليات أخرى على مدى أربعة أيام في هذا المجمع، اعتبارًا من الخميس، إحياء للذكرى الأولى لوفاة برينس.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات