Atwasat

فاتورة باهظة يدفعها قطاع الألعاب بفعل الهلع من «كورونا»

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 28 فبراير 2020, 10:10 صباحا
WTV_Frequency

خلا معرض الألعاب الكبير في نيويورك هذه السنة من جناح صيني بسبب فيروس «كورونا» المستجد، فيما حضرت في الأذهان المشاكل التي يعاني منها ثاني اقتصاد في العالم بسبب هذه الأزمة وعواقبها المحتملة على مبيعات القطاع.

وشهد الإنتاج في الصين، أكبر البلدان المصنعة للألعاب في العالم، تراجعا مفاجئا منذ شل القطاع بفعل تفشي الفيروس، وفق «فرانس برس».

وبين أكوام من الدببة القماشية والألعاب الإلكترونية ودمى الأطفال، يتساءل المشاركون الـ25 ألفا في معرض نيويورك الذي اختتم الثلاثاء، عن أثر هذه الأزمة الصحية.

ويؤكد ممثلون عن جهات عدة عاملة في القطاع أن تفشي فيروس «كورونا» المستجد بعد أعياد نهاية العام جنب القطاع خسائر محتملة أكبر بكثير. لكن نظرا إلى أن الصين تصنع ما يقرب من 85% من الألعاب المباعة في الولايات المتحدة، قد تنفد بعض الألعاب من الأسواق بحلول الصيف المقبل.

ويؤكد آيساك لاريان المدير العام لمجموعة «أم جي إيه إنترتاينمنت» أن الوباء «سيكون له أثر بالغ في العالم أجمع». وتستعين شركته بمخزونها لتزويد زبائنها بدمى «لول سوبرايز» أحد أشهر منتجاتها.

وتعمل المصانع المتعاونة مع «أم جي إيه» في الصين حاليا بـ20 % فقط من قدراتها لأن عمالا كثيرين لم يعودوا إلى عملهم وسط تباطؤ كبير في الأنشطة جراء النقص في بعض المواد أو مشكلات لوجيستية.

ويؤكد لاريان أن أثر فيروس «كورونا» المستجد على سلسلة الإمداد هو «أسوأ ما شهدتُ عليه» في خلال 41 عاما في قطاع الألعاب.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
طائرة تقتل عشرات من طيور النحام الوردي أثناء هبوطها بمطار بومباي
طائرة تقتل عشرات من طيور النحام الوردي أثناء هبوطها بمطار بومباي
شاهد على «صباح الوسط»: منصة «تيك توك» هل هي سلاح ذوحدين؟
شاهد على «صباح الوسط»: منصة «تيك توك» هل هي سلاح ذوحدين؟
نصف النظم الإيكولوجية لغابات المانغروف معرضة لخطر الانهيار
نصف النظم الإيكولوجية لغابات المانغروف معرضة لخطر الانهيار
نيبالية تحطم الرقم القياسي لأسرع امرأة تتسلق قمة «إيفرست»
نيبالية تحطم الرقم القياسي لأسرع امرأة تتسلق قمة «إيفرست»
مشروع منجم يهدد حياة زهرة فريدة عالميا ومهددة بالانقراض
مشروع منجم يهدد حياة زهرة فريدة عالميا ومهددة بالانقراض
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم