Atwasat

النيجر تتلقى دعما أوروبيا وأمميا في إجلاء اللاجئين من ليبيا

الجزائر - بوابة الوسط: عبدالرحمن أميني الأحد 02 أبريل 2023, 11:10 صباحا
WTV_Frequency

أعلن الاتحاد الأوروبي دعم حكومة النيجر في مجال المساعدة والحماية والبحث عن حلول دائمة لصالح طالبي اللجوء واللاجئين الذين جرى إجلاؤهم من ليبيا من خلال مشروع تنفذه مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين يمتد إلى العام 2024.

ووفق بيان مشترك للاتحاد الأوروبي ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في النيجر، أمس السبت، يهدف مشروع توفير الحماية للأشخاص الذين تم إجلاؤهم من ليبيا والذين تعنى بهم المفوضية في إطار آلية العبور في حالات الطوارئ في النيجر إلى البحث عن حلول دائمة لأولئك الذين تم تحديدهم على أنهم الأكثر ضعفا والذين يحتاجون إلى الحماية الدولية. 

كما يغطي المشروع تنظيم رحلات الإجلاء من ليبيا إلى النيجر وتحديد وضع اللاجئ وتسهيل الوصول إلى إعادة التوطين في بلد ثالث والمسارات القانونية التكميلية الأخرى، مثل لم شمل الأسرة.

- اللافي يبحث مع رئيس النيجر في نيامي إعادة إحياء تجمع «دول الساحل والصحراء»
- رئيس النيجر يرجع ما تواجهه مالي إلى «العنف المتولد من ليبيا».. ويحذر من «إمارة داعشية» قرب الحدود
- رئيس النيجر يحمّل الوضع الأمني في ليبيا مسؤولية «تفاقم الجريمة العابرة للحدود»

سفير الاتحاد الأوروبي: مبادرة فريدة نفذتها النيجر
وقال سفير الاتحاد الأوروبي لدى النيجر سلفادور فرانكا «إن دعمنا لآلية العبور في حالات الطوارئ -وهي مبادرة فريدة نفذتها النيجر- جزء من الاتفاقية الثلاثية بين الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة لتقديم حلول إنسانية لمشكلة المهاجرين واللاجئين في ليبيا». وأضاف الدبلوماسي الأوروبي أن الأمر سمح لنا بتمديد هذا المشروع بتعزيز التزامنا الذي قطعناه في العام 2017 بتقديم المساعدة للأشخاص المستضعفين الذين حددتهم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في ليبيا.

في العام 2017 دعم الاتحاد الأوروبي إطلاق المشروع بالتعاون مع حكومة النيجر، وجرى تجديده حتى ديسمبر 2024، مما يجعل من الممكن مواصلة جهود الحماية والبحث عن حلول دائمة للأشخاص المستضعفين الذين تم إجلاؤهم من ليبيا. وأكدت النيجر التزامها تجاه الأشخاص المستضعفين الذين تم إجلاؤهم من ليبيا في المنتدى العالمي للاجئين في العام 2019.

واعتبارا من 31 يناير 2023 غادر ما مجموعه 5099 لاجئًا النيجر إلى بلدان ثالثة كجزء من إعادة التوطين أو من خلال مسارات تكميلية، مثل تأشيرات الدراسة. ويشمل هذا الرقم 3526 شخصا تم إجلاؤهم من ليبيا من خلال آلية عبور الطوارئ و1573 لاجئًا تمت معالجتهم وتسجيلهم بموجب نظام اللجوء الوطني الذي بدأ في العام 2017 بالتزامن مع تنفيذ آلية العبور الطارئ.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
السوق الرسمية: ارتفاع الإسترليني واليورو
السوق الرسمية: ارتفاع الإسترليني واليورو
«الأرصاد»: الرؤية متوسطة على الساحل خلال الأمطار
«الأرصاد»: الرؤية متوسطة على الساحل خلال الأمطار
عبدالجليل: صرفنا 20 مليون دينار إعانة لـ1232 مريض أورام
عبدالجليل: صرفنا 20 مليون دينار إعانة لـ1232 مريض أورام
محكمة العدل الدولية تستمع إلى إحاطة ليبيا بشأن الاحتلال الإسرائيلي اليوم
محكمة العدل الدولية تستمع إلى إحاطة ليبيا بشأن الاحتلال ...
ضبط صيدلية في بنغازي تبيع الأقراص المخدرة بطريقة غير شرعية
ضبط صيدلية في بنغازي تبيع الأقراص المخدرة بطريقة غير شرعية
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم