Atwasat

الدبيبة: حكومة الوحدة الوطنية لا تنوي تسليم عبدالله السنوسي إلى الولايات المتحدة

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 23 ديسمبر 2022, 07:03 مساء
WTV_Frequency

نفى رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، عبدالحميد الدبيبة، اليوم الجمعة، وجود نية لدى حكومته لتسليم عبدالله السنوسي مدير المخابرات في عهد العقيد الراحل معمر القذافي إلى الولايات المتحدة، وذلك في تصريحات لقناة العربية.

وقال الدبيبة: نريد إزالة ليبيا من قوائم الإرهاب.

وفي وقت سابق الجمعة، نقلت جريدة «ذا جارديان» البريطانية عن مسؤولين في العاصمة طرابلس -لم تسمهم- القول إن حكومة الوحدة الوطنية الموقتة برئاسة عبدالحميد الدبيبة أوقفت فجأة تسليم عبدالله السنوسي رئيس المخابرات السابق في عهد معمر القذافي هذا الأسبوع إلى الولايات المتحدة خوفا من الغضب الشعبي بعد تسليم المواطن الليبي أبوعجيلة مسعود.

وتقول «ذا جارديان» إن الولايات المتحدة تريد استجواب السنوسي بشأن تفجير لوكربي في اسكتلندا في العام 1988، إذ تشتبه منذ فترة طويلة في أنه العقل المدبر للعملية التي أودت بحياة 270 شخصا. وقال مصدر مسؤول ليبي على علم بالقضية - وفق الجريدة البريطانية - «كانت الفكرة هي تسليم مسعود إلى الولايات المتحدة أولا ثم تسليم السنوسي»، وأضاف «كانت هناك مناقشات لأشهر، لكن المسؤولين استشعروا بالقلق بعد ذلك». وأوضح مسؤول ثان «كان من المقرر تسليم السنوسي نهاية الأسبوع».

لكن «ذا جارديان» قالت «من غير الواضح ما إذا كان تسليم السنوسي إلى الولايات المتحدة قد جرى تأجيله إلى أجل غير مسمى، تأجيله فقط». فما هددت عائلة السنوسي والقبائل التي لا تزال موالية له بالتسبب في اضطراب إذا جرى نقله إلى الولايات المتحدة، حسب الجريدة.

مفاوضات لإطلاق سراح عبدالله السنوسي
وفي يونيو الماضي، كشفت مجلة «جون أفريك» الفرنسية مفاوضات لإطلاق سراح عبدالله السنوسي، فيما لفتت إلى استخدام حكومة الوحدة الوطنية والميليشيات المسيطرة رموز النظام السابق المسجونين كورقة ضغط سياسية.

وتأتي الأنباء عن تأجيل تسليم السنوسي بعدما لاقت واقعة تسليم أبوعجيلة مسعود إلى الولايات المتحدة موجة من الإدانة عبر عنها عديد الشخصيات السياسية والحقوقية ومنظمات المجتمع المدني، ومدونون ليبيون على صفحات التواصل الاجتماعي. فيما قال الدبيبة في كلمة مسجلة، إن «مصلحة الشعب الليبي تقتضي التعاون مع الدول الكبرى لتحقيق مصالحها، ومن أهم القضايا التعاون في مكافحة الإرهاب»، مردفا أن أبوعجيلة «متهم إرهابي قتل أكثر من 270 روحا بريئة في عملية واحدة ولم يبال وهو يصنع المفخخات ويدسّها بيد قوية بين أمتعة الركاب».

وبعد هذه الواقعة، قال المستشار القانوني السابق لوزارة الخارجية الأميركية «جون بيلينغر»، إن اعتقال أبوعجيلة مسعود «قد لا يكون الفصل الأخير» في قضية تفجير طائرة «لوكربي»، مرجحا -في مقال مطول كتبه جون بيلينغر في مدونة «Lawfare» الأميركية- أن تُكشف «مزيد المعلومات حول الهجوم، وقد يؤدي إلى إلقاء القبض على مسؤولي المخابرات الليبيين الآخرين المسؤولين عن التفجير ومحاكمتهم»، بحسب قوله.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
إنتاج النفط الخام الليبي يصل إلى 1.25 مليون برميل
إنتاج النفط الخام الليبي يصل إلى 1.25 مليون برميل
«المفوضية» تعلن عدد المسجلين للتصويت في الانتخابات البلدية (الثلاثاء 18 يونيو 2024)
«المفوضية» تعلن عدد المسجلين للتصويت في الانتخابات البلدية ...
المقريف يحذر من الغش في امتحانات الثانوية: لا تساهل مع طالب أو معلم (فيديو)
المقريف يحذر من الغش في امتحانات الثانوية: لا تساهل مع طالب أو ...
بالصور.. أعمال مشروع محطة حقن حي السلام في بنغازي
بالصور.. أعمال مشروع محطة حقن حي السلام في بنغازي
الدبيبة ينعي الرئيس السابق للمجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة
الدبيبة ينعي الرئيس السابق للمجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم