Atwasat

ناطق أميركي: لا يمكن لأي دولة فرض أي حل على الشعب الليبي

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 11 أكتوبر 2022, 10:07 مساء
alwasat radio

أكد الناطق الإقليمي لوزارة الخارجية الأميركية صمويل واربورغ، أنه لا يمكن لأي دولة فرض أي حل على الشعب الليبي، مشيرًا إلى أنه «دون وجود حكومة أو توافق أو رؤية مشتركة، سيؤدي إلى فراغ تستغله الميليشيات».

جاء ذلك في مقابلة مع موقع «الأهرام أون لاين» الحكومي في القاهرة، اليوم الثلاثاء، ردًا على سؤال بشأن الموقف الأميركي الراهن من عودة الانقسام الحكومي والانسداد السياسي في ليبيا.

دعم أميركي لسيادة الدولة الليبية
وقال واربورغ إن «الولايات المتحدة تدعم سيادة الدولة الليبية، وتعتقد بأن أي حل في ليبيا يجب أن يكون بين الليبيين أنفسهم»، مؤكدًا أنه «لا يمكن للولايات المتحدة أو روسيا أو تركيا أو أي دولة أخرى أن تفرض أي حل على الشعب الليبي».

- مسؤول أميركي: من الصعب تخيل سيف القذافي في حكومة ليبيا المقبلة

وأشار واربورغ إلى أن المبعوث الأميركي الخاص إلى ليبيا ريتشارد نورلان، «على اتصال بكافة الأطراف، وعقد بعض الاجتماعات في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة، ودار حوار مع جميع الأطراف. نعلم أن بعض دول المنطقة لها اهتمام كبير بالشؤون الداخلية لليبيا».

ناطق أميركي: غياب الحكومة يؤدي إلى فراغ تستغله المليشيات
وذكر الناطق الأميركي أن «هناك تحديات بلا شك» في ليبيا، معتبرًا أنه «دون وجود حكومة أو توافق أو رؤية مشتركة، سيؤدي ذلك إلى فراغ ستستغله الميليشيات للأسف. لذلك نحن على اتصال بالحكومة المصرية لأننا نعلم أن الفوضى في ليبيا ستؤثر على أصدقائنا في مصر».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
العقوري وقدور يؤكدان ضرورة تقليص 40% من السفارات والقنصليات
العقوري وقدور يؤكدان ضرورة تقليص 40% من السفارات والقنصليات
رسالة من السفير الهولندي للمشاركين في الحوار الرقمي مع باتيلي
رسالة من السفير الهولندي للمشاركين في الحوار الرقمي مع باتيلي
ضبط 14 متسولا في طرابلس
ضبط 14 متسولا في طرابلس
القمة الخليجية تدعو الأطراف الليبية إلى اعتماد الحوار السياسي لحل الخلافات
القمة الخليجية تدعو الأطراف الليبية إلى اعتماد الحوار السياسي لحل...
في القمة العربية - الصينية.. المنفي: نتطلع إلى الاستفادة من الصين لإعادة بناء الاقتصاد الليبي
في القمة العربية - الصينية.. المنفي: نتطلع إلى الاستفادة من الصين...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط