Atwasat

«إكواس» تدين بشدة أعمال العنف في غينيا بيساو

القاهرة - بوابة الوسط السبت 02 ديسمبر 2023, 02:42 مساء
WTV_Frequency

دانت الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس)، بشدة أعمال العنف التي وقعت الجمعة «وجميع المحاولات الرامية إلى الإخلال بالنظام الدستوري» في غينيا بيساو، حيث بدا الوضع هادئا صباح السبت.

واندلعت اشتباكات ليل الخميس الجمعة، بين عناصر من الحرس الوطني متحصنين في ثكنة بجنوب المدينة والقوات الخاصة للحرس الرئاسي، أسفرت عن قتيلَين على الأقل، بحسب وكالة «فرانس برس»..

وأفاد مسؤول عسكري، طلب عدم كشف هويته، نظرا لحساسية الوضع السبت، أنه جرى إجلاء ستة جنود مصابين إلى السنغال المجاورة.

وعاد الهدوء ظهر الجمعة مع توقيف أو استسلام قائد الحرس الوطني الكولونيل فيكتور تشونغو، بحسب مراسل الوكالة الفرنسية.

- انتخابات تشريعية في غينيا بيساو سعيا لإنهاء انعدام الاستقرار

ودانت «إكواس» في بيان السبت، «بشدة أعمال العنف وكل المحاولات الرامية إلى الإخلال بالنظام الدستوري وسيادة القانون في غينيا بيساو»، داعية «إلى توقيف وملاحقة مرتكبي هذه الأحداث».

وأعربت عن «تضامنها الكامل مع الشعب والسلطات الدستورية في غينيا بيساو».

ودعت الأمم المتحدة الجمعة إلى احترام سيادة القانون وحثت قوات الأمن والجيش، على «مواصلة الامتناع عن أي تدخل في السياسة الوطنية».

انعدام الاستقرار بصورة مزمنة
وحاول عناصر من الحرس الوطني مساء الخميس، تحرير وزير الاقتصاد والمال سليمان سيدي، ووزير الدولة للخزانة العامة أنتونيو مونتيرو، الموقوفين في مقر الشرطة القضائية في بيساو، وفق مصادر عسكرية واستخباراتية.

ووضع سيدي ومونتيرو، قيد التوقيف في مركز الشرطة القضائية، بعدما استدعاهما القضاء صباح الخميس، وخضعا لاستجواب استمر ساعات في قضية سحب مبلغ عشرة ملايين دولار من خزائن الدولة.

واستجوبت الشرطة القضائية، الوزيرين بناء على أوامر المدعي العام المعين من الرئيس.

ويتبع الحرس الوطني بشكل أساسي لوزارة الداخلية، التي يهيمن عليها الحزب الإفريقي لاستقلال غينيا والرأس الأخضر، كما حال الوزارات الرئيسية بعد فوز الائتلاف الذي قاده في الانتخابات التشريعية في يونيو 2023.

وأشار المسؤول العسكري، إلى أنه عثر على الوزيرين سالمين. وقد أعيد توقيفهما.

ووقعت هذه الأحداث في غياب الرئيس أومارو سيسوكو إمبالو، الذي جرى انتخابه لمدة خمس سنوات في ديسمبر 2019، ويشارك حاليا في مؤتمر المناخ (كوب28) في دبي.

وتعاني غينيا بيساو انعدام الاستقرار بصورة مزمنة وشهدت منذ استقلالها عن البرتغال عام 1974، الكثير من الانقلابات ومحاولات الانقلاب، آخرها في فبراير 2022.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
بايدن يرفض التكهنات بانسحابه من سباق الرئاسة: أنا مرشح.. وسنفوز
بايدن يرفض التكهنات بانسحابه من سباق الرئاسة: أنا مرشح.. وسنفوز
الرئيس الإيراني الجديد يبدي استعداده «لحوار بناء» مع الدول الأوروبية
الرئيس الإيراني الجديد يبدي استعداده «لحوار بناء» مع الدول ...
أستراليا تدعو موسكو إلى «التراجع» بعد انتقادات روسية لتوقيف زوجين متهمين بالتجسس
أستراليا تدعو موسكو إلى «التراجع» بعد انتقادات روسية لتوقيف زوجين...
انتشال جثة و50 مفقودًا إثر انهيار أرضي في النيبال
انتشال جثة و50 مفقودًا إثر انهيار أرضي في النيبال
إردوغان يعلن نهاية وشيكة للعملية العسكرية في شمال العراق وسورية
إردوغان يعلن نهاية وشيكة للعملية العسكرية في شمال العراق وسورية
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم