Atwasat

الركراكي يحقق الآمال المغربية في المونديال (صور)

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 07 ديسمبر 2022, 06:11 مساء
alwasat radio

بعد وداع بطولة أمم أفريقيا من دور ربع النهائي، احتاج المنتخب المغربي إلى تغيير عقليته، ومحاولة إيجاد بديل للمدرب البوسني وحيد خليلوزيتش، الذي خسر من المنتخب المصري، وودع البطولة من الأدوار الإقصائية، قبل أن يخوض منافسات تصفيات كأس العالم على أرضه، ليتأهل بصعوبة إلى منافسات المونديال بعد تخطي الكونغو في المواجهة الحاسمة.

تعاقد المنتخب المغربي مع المدرب الوطني وليد الركراكي، في محاولة منه لإصلاح الدفة، والعودة إلى المسار الصحيح، خاصة أن «أسود الأطلس» يملكون عديد اللاعبين المميزين، لكن على مستوى الإنجازات، فإنهم لم يحققوا الشيء الكبير لبلادهم، وذلك وفق تقرير نشرته وكالة الأنباء القطرية «قنا».

قاد الركراكي فريق الوداد المغربي للفوز على النادي الأهلي المصري في نهائي البطولة الأفريقية للأندية، ومنع الأهلي من تحقيق اللقب الثالث تواليًا، وبعدها حقق لقب الدوري المغربي، ليحصد جائزة أفضل مدرب مغربي عام 2022.

وقبل ثلاثة أشهر من انطلاق كأس العالم في قطر، قرر الاتحاد المغربي تعيين الركراكي في مهمة تدريب المنتخب المغربي، وعلق عليه آمال الأمة المغربية، في إنقاذ جيل ذهبي للمغرب، ومحاولة صنع تاريخ جديد للكرة المغربية.

- المغرب إلى ربع نهائي المونديال بعد الفوز على إسبانيا (صور)
- على رأس مجموعته.. المغرب ممثل العرب الوحيد في ثمن نهائي المونديال (صور)
- مدرب المغرب: نحلم بالفوز بكأس العالم.. ويمكنا تخطي إسبانيا

وأجمع الشارع المغربي على إقالة المدرب البوسني، بعد الفترة التي قضاها رفقة المنتخب، والنتائج المخيبة للآمال، كما أبدى تفاؤله الكبير بتعيين وليد الركراكي، الذي تحمس له الجمهور المغربي كثيرًا، وكذلك الصحافة المغربية، التي دعمت المنتخب وساندته قبيل البطولة.

ومنذ اللحظات الأولى للركراكي كمدرب، عمد على اختيار تشكيلته التي سيشارك بها في المونديال، إذ اختار 26 لاعبًا محترفًا لتمثيل المغرب، وحرص على التقرب منهم وتهيئتهم نفسيًا، ودفعهم لنسيان الخيبات السابقة، ودافعًا لهم بالأمل المطلوب لتغيير عقليتهم ودوافعهم، التي بلغت الرغبة في تحقيق لقب كأس العالم.

مشوار المغرب في البطولة
التعادل في المباراة الأولى بدور المجموعات أمام منتخب كرواتيا، لم يزرع الشك في نفوس اللاعبين، إذ عادوا بقوة في المباراة الثانية وهزموا المنتخب البلجيكي الحصان الأسود للبطولة والمصنف الثالث عالميًا قبل البطولة، بثنائية نظيفة، الأمر الذي جعل الجماهير المغربية الحاضرة في المونديال فخورة بلاعبيها، وبدأت تطالبهم بالعبور للدور المقبل، وتحقيق إنجاز تاريخي، وهو ما حصل عقب المباراة الثالثة أمام المنتخب الكندي، والفوز عليه بهدفين مقابل هدف، والتأهل كأول لمجموعة صعبة.

تكرار إنجاز عام 1986 بالمكسيك، والتأهل لدور الـ16 من كأس العالم، أمر مرض للجميع، خاصة أن المنافس في الدور المقبل هو إسبانيا، المرشحة لحصد اللقب، لكن المدرب المغربي لا يزال يؤمن بحلمه، بل خرج يدافع عنه في المؤتمر الصحفي الذي سبق لقاء إسبانيا بقوله: لما لا نحلم بالفوز بالكأس؟ على الأفارقة أن يحلموا بحمل اللقب وليس التمثيل المشرف فقط، وهو ما نقله للاعبيه الذين دخلوا لقاء إسبانيا يقاتلون عن حلمهم وآمال الشعب المغربي في تحقيق إنجاز تاريخي، الذي وصل حد المطالبة برفع الكأس العالمية.

الإيمان بالمدرب وأفكاره
استطاع الركراكي منذ توليه مهمة تدريب المنتخب المغربي أن يوحد اللاعبين في غرفة الملابس، ويعطيهم الحماس اللازم لتحقيق الأهداف المطلوبة، فترى اللاعبين سواء كانوا في الملعب أو على الدكة، راضين ومقتنعين بدورهم، ويقاتلون بكل شراسة في أرض الملعب، إذا ما أتيحت لهم فرصتهم.

وطبق اللاعبون أفكار المدرب على أرض الملعب بالشكل الأمثل، إذ استطاع وليد قراءة الخصوم جيدًا، والتحضير قبل كل مباراة، ليلعب في كل لقاء على المضمون، لتحقيق الهدف المنشود من اللقاء، وحرم المنافس من مميزاته، التي كان سيستخدمها لإيقاف مسيرة المغرب.

وكانت موضوعية الركراكي عاملاً مهماً في مباريات المنتخب المغربي وكأنه كان يكتفي بإنجاز كل مباراة، ويترك نتيجة المباراة المقبلة لما يتحقق على أرض الملعب، ورفعت هذه السياسة من معنويات اللاعبين، وزادت ثقتهم في قدراتهم وفي أنفسهم، فخاضوا المباريات بثقة عالية وأعصاب هادئة، الأمر الذي ظهر في تميز ودقة التمريرات والتمركز الصحيح، خاصة في الأوضاع الدفاعية، ونادراً ما منحوا الكرة إلى الخصم عن طريق الخطأ، وخير دليل على ذلك أن المغرب لم يدخل مرماه سوى هدف وحيد في أربع مباريات خاضها ضمن البطولة، ليكون المنتخب صاحب أفضل خط دفاع في البطولة حتى الآن، وذلك حسب ما نشره موقع وكالة الأنباء القطرية «قنا».

وعلى الرغم من قصر الفترة التي قضاها رفقة لاعبيه في المنتخب، إلا أن فلسفة الركراكي التدريبية وأفكاره التكتيكية ترسخت في عقول لاعبيه سريعًا، وباتوا أفضل على المستوى التنظيمي والخططي، ما مكنهم من تحقيق الانتصارات المتتالية أمام منتخبات ذات ثقل كبير في الساحة الكروية العالمية.

المشاركة في كأس العالم
بينما لم يشارك وليد الركراكي مع منتخب بلاده كلاعب في منافسات كأس العالم، ها هو يصنع المجد رفقة منتخبه كمدرب للفريق، في انتظار أن يحقق حلمه الأغلى، بانتزاع اللقب.

لاعبو المنتخب المغربي يحتفلون بالمدرب وليد الركراكي عقب الفوز أمام أسبانيا في دور الـ16 من كأس العالم، 6 ديسمبر 2022. (الإنترنت)
لاعبو المنتخب المغربي يحتفلون بالمدرب وليد الركراكي عقب الفوز أمام أسبانيا في دور الـ16 من كأس العالم، 6 ديسمبر 2022. (الإنترنت)
لاعبو المنتخب المغربي يحتفلون بالمدرب وليد الركراكي عقب الفوز أمام أسبانيا في دور الـ16 من كأس العالم، 6 ديسمبر 2022. (الإنترنت)
لاعبو المنتخب المغربي يحتفلون بالمدرب وليد الركراكي عقب الفوز أمام أسبانيا في دور الـ16 من كأس العالم، 6 ديسمبر 2022. (الإنترنت)
لاعبو المنتخب المغربي يحتفلون مع المدرب وليد الركراكي عقب الفوز أمام أسبانيا في دور الـ16 من كأس العالم، 6 ديسمبر 2022. (الإنترنت)
لاعبو المنتخب المغربي يحتفلون مع المدرب وليد الركراكي عقب الفوز أمام أسبانيا في دور الـ16 من كأس العالم، 6 ديسمبر 2022. (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
بفوزه على كليرمون.. موناكو يعزز موقعه في سباق التأهل للأبطال
بفوزه على كليرمون.. موناكو يعزز موقعه في سباق التأهل للأبطال
بنيران صديقة.. ريال مدريد يسقط أمام مايوركا
بنيران صديقة.. ريال مدريد يسقط أمام مايوركا
مدرب باريس يرفض التعليق على تصريحات مدرب بايرن
مدرب باريس يرفض التعليق على تصريحات مدرب بايرن
«البريميرليغ»: نوتنغهام يبتعد عن منطقة الهبوط بفوزه على ليدز
«البريميرليغ»: نوتنغهام يبتعد عن منطقة الهبوط بفوزه على ليدز
المدير الرياضي لباريس سان جيرمان: فعلنا ما بوسعنا للتعاقد مع زياش
المدير الرياضي لباريس سان جيرمان: فعلنا ما بوسعنا للتعاقد مع زياش
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم