Atwasat

مايكل جاكسون يربح جائزة «توني» في برودواي

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 13 يونيو 2022, 01:26 مساء
WTV_Frequency

في نسخة أعادت الزخم لهذا الحدث بعد الجائحة، فازت مسرحية عن مصرف «ليمان براذرز» وعملان استعراضيان أحدهما عن مايكل جاكسون، الأحد بجوائز «توني أووردز».

وأقيمت هذه المكافآت التي توصف بأنها «أوسكار المسرح»، بدورتها الخامسة والسبعين ونُقلت على قناة «سي بي اس»، متوجة موسما شهد تجددا للمسارح في العاصمة الثقافية الأميركية التي استأنفت نشاطها خلال الخريف الفائت بعد إغلاق استمر 18 شهرا بسبب «كوفيد-19»، وفق «فرانس برس».

وفي مدينة وول ستريت، هيمنت على الاحتفال مسرحية عن الأسواق المالية تحمل اسم «ذي ليمان تريلوجي»، إذ فازت بخمس جوائز بينها عن فئة أفضل مسرحية وأفضل ممثل (سايمن راسل بيل) وأفضل مخرج مسرحي (سام مينديس).

جوائز توني
وتروي مسرحية الإيطالي ستيفانو ماسيني المسيرة الطويلة لمصرف «ليمان براذرز» الأميركي الذي تأسس في منتصف القرن التاسع عشر على يد ثلاثة أشقاء مهاجرين من ألمانيا، وصولا إلى سقوطه المدوي سنة 2008 والذي شكل شرارة أزمة مالية عالمية.

كذلك، نالت مسرحية «إم جي ذي ميوزيكل» عن سيرة مايكل جاكسون أربع جوائز بينها أفضل ممثل في مسرحية استعراضية لمايلز فروست البالغ 22 عاما. وقد كان لاثنين من أبناء النجم الذي توفي سنة 2009 عن 50 عاما، وهما باريس وبرينس جاكسون، ظهور خلال المسرحية التي أثارت استياء لدى ورثة المغني فضلا عن آراء متضاربة لدى النقاد.

وبعدما كانت الأوفر حظا للفوز إثر نيلها 11 ترشيحا، اقتصرت حصيلة مسرحية «إيه ستراينج لوب» على جائزتي «توني» بينهما المكافأة الأبرز عن فئة أفضل مسرحية استعراضية، إضافة إلى جائزة أفضل موسيقى لمؤلفها مايكل ر. جاكسون الذي لا يرتبط بأي صلة مع «ملك البوب» الراحل.

مايكل جاكسون
تروي المسرحية الاستعراضية المشكلات التي يواجهها رجل أسود مثلي، يعمل في مسرح ويطمح لأن يصبح كاتبا في برودواي.

وقال مايكل ر. جاكسون بتأثر ظاهر وسط تصفيق الحاضرين «كنت أشعر بأن أحدا لا يراني أو يسمعني أو يفهمني. أردت أن أشيد قارب نجاة لي، كرجل أسود مثلي».

ولدى وصولها إلى قاعة مسرح «راديو سيتي ميوزيك هال»، أعربت أريانا ديبوز التي حازت جائزة أوسكار عن دورها في فيلم «ويست سايد ستوري»، عن «اعتزازها» بجهود برودواي للانفتاح أكثر على التنوع، حسب «فرانس برس».

وبعد الجائحة ووفاة الأميركي الأسود جورج فلويد على يد الشرطة في مايو 2020، ما أشعل موجة احتجاجات واسعة ضد العنصرية في الولايات المتحدة، أعادت برودواي فتح أبوابها في خريف 2021 مع سبع مسرحيات أو أعمال استعراضية كتبها مؤلفون سود، في سابقة من نوعها.

- «فرح وحزن» على خشبات برودواي

وقال المغني والممثل داريوس دو هاس، أحد مؤسسي مجموعة «بلاك ثياتر يونايتد» المنادية بمزيد من التنوع في المسارح الأميركية، «ثمة تقدم في هذا المجال لكن الجهود يجب أن تتواصل».

ورأى أن «المنتجين وأصحاب المسارح فتحوا أعينهم ورأوا أنهم ليسوا قادرين فحسب على طرح قصص تعكس مزيدا من التنوع في برودواي، بل يمكن لذلك أن يرتد إيجابا عليهم من الناحية الاقتصادية».

وتشكل مسارح برودواي الـ41 المجاورة لساحة تايمز سكوير الشهيرة، أحد أبرز عناصر الجذب السياحي في نيويورك وأحد أهم محركاتها الثقافية والاقتصادية والسياحية. وقبل الجائحة، كانت إيرادات هذه المسارح تتخطى بسهولة 30 مليون دولار أسبوعيا، وصولا حتى إلى 50 مليونا خلال أسبوع عيد الميلاد.

وشهد موسم 2021-2022 اضطرابات، لكن مع ذلك استعادت برودواي جماهيرها، إذ استقطبت هذه المسارح 230 ألف متفرج الأسبوع الماضي (فيما كان العدد في الأسبوع عينه من 2019 يقرب من 300 ألف).

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
مزاد في نيويورك على رسم غلاف الكتاب الأول من سلسلة «هاري بوتر»
مزاد في نيويورك على رسم غلاف الكتاب الأول من سلسلة «هاري بوتر»
«ويكيبيديا» تصنِّف «رابطة مكافحة التشهير» اليهودية مصدرًا غير موثوق
«ويكيبيديا» تصنِّف «رابطة مكافحة التشهير» اليهودية مصدرًا غير ...
انطلاق الدورة 19 لمهرجان موازين الموسيقي وسط دعوات للمقاطعة تضامنًا مع غزة
انطلاق الدورة 19 لمهرجان موازين الموسيقي وسط دعوات للمقاطعة ...
المحكمة العليا الإيرانية تلغي حكم الإعدام بحق مغني الراب توماج صالحي
المحكمة العليا الإيرانية تلغي حكم الإعدام بحق مغني الراب توماج ...
مصلحة الآثار تنظم دورة لاكتشاف التراث الغارق
مصلحة الآثار تنظم دورة لاكتشاف التراث الغارق
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم