Atwasat

مجمع اللغة العربية ينظم ندوة عن «فكر فهمي خشيم»

طرابلس - بوابة الوسط: عبد السلام الفقهي الثلاثاء 21 ديسمبر 2021, 01:51 مساء
alwasat radio

تواصلت بفندق كورنثيا، على مدى يومي الأحد والإثنين، فعاليات الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية، وشمل برنامج اليوم الثاني إقامة ندوة علمية تقديرية نظمها المجمع إحياء للذكرى العاشرة لرحيل الأديب علي فهمي خشيم، قدم خلالها زملاء وأصدقاء الراحل شهادتهم عن شخصيته الإنسانية والعلمية ومواقفه النبيلة معهم إضافة إلى التعريف بمواهبه في مجال الكتابة الإبداعية والرسم، وكذلك فن المقالة التي صاحبته في سنٍ مبكرة من عمره، عبر جريدة «طرابلس الغرب» وغيرها من الجرائد والمطبوعات.

وألقى هذه الشهادات كلٌ من الدكتور محمد فرج دغيم، الدكتور محمد الجراري، والدكتور مصطفى التير الذي سلط الضوء على الأيام الأخيرة للدكتور خشيم خصوصا فترة مرضه.

رحلة المجمع
وأشار الكاتب أمين مازن إلى زمن توليه لأمانة رابطة الأدباء والكتاب، وإشراكه للدكتور خشيم في مختلف الأنشطة المحلية والخارجية وكان في ذلك مثالا للانضباط وحسن الأداء والرفقة، وقام بتوثيق الكثير من اللقاءات والأحاديث بكاميرته الخاصة.

وتحدث الدكتور مصطفى أبوشعالة عن علاقته كتلميذ للدكتور خشيم ثم زميلا له في رحلاته العلمية، إضافة إلى التجربة التي جمعتهما أثناء التأسيس لمجمع اللغة العربية حتى اعتماده سنة 2002.

ومن جهتها، عبرت هديل علي فهمي خشيم عن عوالم والدها الأسرية والأجواء البيتية التي تتناوب إيقاعاتها بين دفء العائلة وعالم التأليف، كما تولى الكاتب يوسف خشيم إلقاء كلمة أسرة الراحل التي تستحضر ذكرياته وأثره، علاوة على رفقته الشخصية له أثناء سفرياته لجمع الكتب والمعاجم وتمحيصها لتكون في رفوف مكتبة المؤسسة الوليدة «مجمع اللغة».

وكُرِّم في الجلسة الأولى مجموعة من البحاث الذين أسهموا في الرفع من أداء مجمع اللغة، وهم «الدكتور عبدالمطلب الطبولي، والدكتور الطاهر عمران الطير، الدكتور مصطفى بوشعالة»، كما جرى منح درع تكريم لأسرة الأديب الفقيد، تقديرا لدوره في خدمة الثقافة واللغة.

فلسفة وتكوين
وتناولت الجلسة الثانية برئاسة الدكتور نجيب الحصادي تحت عنوان «التكوين الأساسي.. الفلسفة والتصوف» الملامح الفكرية وروافدها الفلسفية في آراء ووجهات نظر ومؤلفات الدكتور علي فهمي خشيم، حيث توقف الدكتور عبدالكريم أبو القاسم عند النزعة العقلية في تفكير المعتزلة وهي المرتكز الأساس الذي شغف به الدكتور خشيم وشكل تكوينه الأدبي وانعكس في اختياراته البحثية.

وقدمت الدكتورة سالمة عبدالجبار ورقة حول كتاب «الجبائيان: أبوعلي وأبوهاشم» وهو مؤلف للدكتور علي خشيم الصادر عن دار الفكر 1968، مشيرة للبعد الجمالي ووضوح الأسلوب في هذا المطبوع كنهج اعتمده الراحل في تدوين أفكاره وعرض فلسفته.

وأضافت أنه بين في كتابه الدور العقلي للبشرية وللمنظومة الإنسانية من خلال التركيز على ظروف العصر ومميزات حياة الجبائي الكبير أبو علي وابنه أبوهاشم، محاولة في دراسته تفسير قضايا الله والكون والإنسان.

وتناول الدكتور جمعة الزريقي كتابي خشيم «أحمد الزروق والزروقية» و«الإعانة»، اقترب في الأول من حياة الإمام الزروق متعمقا في دراسة شخصيته وأفكاره، وأوضح في كتاب «الإعانة» الذي ألفه أحمد الزروق سنة 883 بمدينة بجاية، طريقة الشيخ في تعامله مع الأخطاء والمخالفات التي يرتكبها المتصوفة والذين لم يدركوا كنهه وأحكامه.

وأوضح أن الكاتب لم يقتصر في تناوله لحياة الشيخ على هذان الكتابين بل حقق مؤلفات أخرى بالخصوص منها على سبيل المثال كتاب «الكناش».

وتطرق الدكتور علي محمد ارحومة لمنهج خشيم البحثي، وتأثير المناهج والنظريات الفلسفية التي ظهرت بعد الحرب العالمية الثانية في فكره وأسلوبه خاصة النظرية البنيوية، وكذا انعكاس الصراع بين الأفكار الماركسية والوجودية على نظرته للحياة وسبل معرفة مآلات الذات وخيباتها ومن ثم النهوض بها.

العودة إلى الأصول
وأردف أن خشيم اعتمد المنهج التطوري والعودة إلى الأصول في معظم كتاباته؛ إذ قادته دراسته للفكر العقلاني الإسلامي إلى نتيجة أنه لم يبرز فجأة وإنما تولد حجرا بعد حجر وتشكل طورا بعد طور، ومن ذلك تبنى هذا المسلك في أبحاثه ودراساته اللغوية والتراثية، وفق منظور التحليل والمقارنة والنقد.

وتضمنت الندوة محاور أخرى في سيرة الدكتور علي فهمي خشيم كالجانب التاريخي، واللغوي والأدبي، بمشاركة نخبة من البحاث والنقاد منهم «الدكتور محمود الديك، الناقد يونس الفنادي، والكاتب بدرالدين المختار، والباحث عمار جحيدر.. إلخ».

واختتمت الفعالية بورشة عمل للمجمع تبحث في أسس الكتابة الإدارية والتدقيق اللغوي بدوائر الدولة، والبحث عن مواضع الخلل بالخصوص، كذلك ما يخص مسألة ترجمة الأفكار لدى الموظف وكيف يمكنه كتابتها أو صياغتها بشكل سليم، والقدرة على بث أفكاره والتعبير عنها بصورة صحيحة.

لغة الضاد
أكد رئيس عام مجمع اللغة العربية، الدكتور عبدالحميد الهرامة، في تصريح إلى «بوابة الوسط» الدور الحيوي المنوط بالبحاث في مجمع اللغة، للإسهام في إثراء المشهد الثقافي بالتعريف وتبيان جمال مميزات لغة الضاد، كما قلل الهرامة من شأن المخاوف لدى بعض المهتمين من تدني أو تراجع اللغة العربية، موضحا أنها لغة القرآن الكريم، ومفتاح للملايين من المخطوطات والذخائر الأدبية النفيسة، وإذا استطاعت الصمود والبقاء وسط الآلاف من اللغات بل وبروزها فبسبب مرونتها وقدرتها على التوليد والاستنباط.

وقال الباحث جمال احميدة إن اليوم العالمي للغة العربية هو تسمية رمزية من الأمم المتحدة، كونها من اللغات الحية ولها القدرة على استيعاب المصطلحات، ولكونها تراجمية بامتياز وفرادتها في تعريب كل اللغات الأجنبية.

فيما يرى الناقد عبدالحفيظ العابد وجوب تواصل الاحتفاء باللغة ورموزها من البحاث والكتاب والتعريف بدورهم النقدي، وكذا تبيان الأبعاد الفكرية التي ينبغي الاتجاه إليها وتغطيتها بالدراسة والتحليل.

هديل علي فهمي خشيم في أثناء إلقاء كلمة تأبينية عن والدها (بوابة الوسط)
هديل علي فهمي خشيم في أثناء إلقاء كلمة تأبينية عن والدها (بوابة الوسط)
جانب من المنصة (بوابة الوسط)
جانب من المنصة (بوابة الوسط)
الناقد عبدالحفيظ العابد (بوابة الوسط)
الناقد عبدالحفيظ العابد (بوابة الوسط)
الدكتور مصطفى التير (بوابة الوسط)
الدكتور مصطفى التير (بوابة الوسط)
جانب من تكريم الباحثين المساهمين في تأسيس مجمع اللغة العربية (بوابة الوسط)
جانب من تكريم الباحثين المساهمين في تأسيس مجمع اللغة العربية (بوابة الوسط)
جانب من تكريم الباحثين المساهمين في تأسيس مجمع اللغة العربية (بوابة الوسط)
جانب من تكريم الباحثين المساهمين في تأسيس مجمع اللغة العربية (بوابة الوسط)
جانب من تكريم الباحثين المساهمين في تأسيس مجمع اللغة العربية (بوابة الوسط)
جانب من تكريم الباحثين المساهمين في تأسيس مجمع اللغة العربية (بوابة الوسط)
الباحث جمال أحميده (بوابة الوسط)
الباحث جمال أحميده (بوابة الوسط)
الدكتور علي أرحومة (بوابة الوسط)
الدكتور علي أرحومة (بوابة الوسط)
الدكتور عبدالحميد الهرامة (بوابة الوسط)
الدكتور عبدالحميد الهرامة (بوابة الوسط)
الدكتورة سالمة عبدالجبار (بوابة الوسط)
الدكتورة سالمة عبدالجبار (بوابة الوسط)
جانب من الحضور (بوابة الوسط)
جانب من الحضور (بوابة الوسط)
جانب من الحضور (بوابة الوسط)
جانب من الحضور (بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ليبيون ينعون الشاعر حسن بودردية ويتذكرون قصائده
ليبيون ينعون الشاعر حسن بودردية ويتذكرون قصائده
الياباني هاروكي موراكامي ينشر أول رواية له منذ 6 سنوات
الياباني هاروكي موراكامي ينشر أول رواية له منذ 6 سنوات
الطويل يتساءل عن حقيقة الأقاليم الثلاثة بمركز المحفوظات
الطويل يتساءل عن حقيقة الأقاليم الثلاثة بمركز المحفوظات
بيونسيه تنطلق في جوله غنائية بأوروبا وأميركا مايو المقبل
بيونسيه تنطلق في جوله غنائية بأوروبا وأميركا مايو المقبل
ريم مصطفى تكشف الصور الأولى لشخصيتها في «سره الباتع»
ريم مصطفى تكشف الصور الأولى لشخصيتها في «سره الباتع»
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم