شفاينشتايغر يهرب من جحيم مورينيو

أعلن نادي مانشستر يونايتد، رحيل لاعب الوسط الألماني باستيان شفاينشتايغر رسميا، من صفوف الفريق الإنجليزي، للانضمام لصفوف نادي شيكاغو فاير الأميركي، لمدة موسم واحد.

وقال النجم الألماني، في فيديو بثه عبر صفحته الرسمية على «تويتر»، إن هذا وقت الرحيل من مانشستر يونايتد لتحدي جديد في الدوري الأميركي عن طريق شيكافو فاير، معبرًا عن حزنه لذلك القرار مقدما الشكر لداعمي النادي، وللوقت الذي قضاه مع فريقه، وزملائه في الفريق.

كما أكد باستيان صاحب الـ32 عاما، خلال الفيديو، على ثقته في قدرة البرتغالي جوزيه مورينيو في إعادة مانشستر يونايتد لتحقيق البطولات من جديد.

وكان نجم المنتخب الألماني الحاصل على كأس العالم 2014 بالبرازيل، قد انتقل لصفوف اليونايتد قادما من بايرن ميونيخ في يوليو 2015.

ولم يشرك مدرب المان يونايتد، جوزيه مورينيو، اللاعب شفاينشتاغر في أية مباراة هذا الموسم حتى يوم 30 نوفمبر في مباراة مانشستر أمام ويستهام في كأس رابطة الأندية الإنجليزية، ولم يشارك بعدها في 4 مناسبات فقط.

ووفقا لتقارير فمن المقرر أن ينضم باستيان إلى النادي الأميركي الأسبوع المقبل مع مقابل سنوي 4.5 مليون دولار أميركي (3.6 مليون جنيه أسترليني).

وشارك النجم الألماني في 121 مباراة دولية مع المنتخب الألماني، أحرز 24 هدفا، قبل أن يعتزل اللعب الدولي في الصيف الماضي.

المزيد من بوابة الوسط