نجوم السيرك بالعالم ينتفضون ضد اعتقال أبوسخا

ينتفض لاعبو سيرك من بقاع مختلفة حول العالم تضامنًا مع المهرج الفلسطيني محمد أبوسخا المعتقل لدى إسرائيل، والذي بدأ مشواره طالبًا في السيرك، ثم أصبح في العام 2011 مهرجًا وموجهًا للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

ولا تخفي والدته، رجاء أبوسخا، التي لم تتمكن من زيارته سوى مرتين فقط منذ اعتقاله في منتصف ديسمبر الماضي، تأثرها من موجة التعاطف العالمية مع ابنها. وقالت رجاء: «في البرازيل الآن، توجد سبع أغنيات باسمه، ويعرفون الناس هناك قصته الآن»، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية، الأحد.

وامتلأت صفحة «فيسبوك» الخاصة بمدرسة السيرك الفلسطيني ومقرها بير زيت في الضفة الغربية المحتلة، والتي كان محمد يتدرب فيها، بمنشورات وصور لمسيرات تضامن قادمة من نيويورك وريو دي جانيرو وكوبنهاغن.

عضو في تنظيم «إرهابي»
ونشرت المدرسة أيضًا شريط فيديو يظهر فيه فنانون يرقصون في لندن، وهناك صور لمجهولين من كل أنحاء العالم يضعون أنف المهرج الأحمر ويدعون للإفراج عن أبوسخا.
ويوجد نحو 700 فلسطيني قيد الاعتقال الإداري في إسرائيل.

ويتيح قانون الاعتقال الإداري المتوارث من فترة الانتداب البريطاني، اعتقال أي شخص بأمر عسكري دون إبداء الأسباب أو توجيه تهمة إليه أو محاكمته لفترات غير محددة.

وتندد الأمم المتحدة ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان بهذا الإجراء.
وتقول إسرائيل إنه ضروري لمنع الهجمات مع السماح بالحفاظ على سرية معلومات حساسة. ولم توضح السلطات الإسرائيلية مطلقًا نوع الخطر الذي يشكله أبوسخا.

أقامت مدرسة السيرك عرضًا في بير زيت يتمحور موضوعه عن السجن

ومساء الاثنين، أقامت مدرسة السيرك عرضًا في بير زيت يتمحور موضوعه عن السجن. وفي هذا العرض، تصعد بهلوانية فوق سياج ثم تلتف على نفسها بينما يدور لاعبون يقذفون كرات في الهواء من حول السياج.

ومن داخل السجن، يقول محمد الذي يواصل عروض السيرك فيه إنه يفعل ذلك من أجل «نسيان المعتقل، وتخيل الحرية خارج القضبان»، كما نقلت عنه والدته، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

تكيف مع غياب أبوسخا
وبالنسبة لنور أبو الرب، قريب أبوسخا الذي انضم معه إلى السيرك في العام 2007، فإن «الأطفال يسألون عنه بشكل متكرر. ولا يمكننا أن نقول لهم أي شيء سوى (هو في السجن، وقد يخرج في الصيف أو ربما في وقت لاحق)». واضطر السيرك إلى التكيف مع غياب أبوسخا الذي يعد مهرجًا أساسيًا فيه.