العثور على صبي مقتول في ثانوية بسنغافورة

الشرطة أوقفت زميلا للتلميذ المقتول وضبطت فأسا (أ ف ب)

عثر على صبي في الثالثة عشرة من العمر ميتا، الإثنين، في مدرسة ثانوية في سنغافورة، وأوقف زميل له وضبطت فأس، بحسب ما أعلنت الشرطة.

واستدعيت الشرطة إلى هذه الثانوية المعروفة في غرب سنغافورة حيث عثرت على الصبي وهو يعاني من عدة إصابات. وأُعلنت وفاته في الموقع، وفق «فرانس برس».

وأوقف صبي في السادسة عشرة من العمر للاشتباه في تورطه في الحادثة، بحسب ما أعلنت الشرطة.

وبحسب نتائج التحقيق الأولية، لم يكن الصبيان يعرفان بعضهما البعض.

وستوجه تهمة القتل إلى المشتبه به، الثلاثاء، فيما قالت الشرطة إنها ستطلب منه الخضوع لفحص لتقويم وضعه النفسي.

وأعرب وزير التربية تشان تشون سينغ عن «الصدمة لتلقي نبأ هذه الحادثة المأسوية». وقال: «نفكر بعائلات التلامذة المعنيين».

وهي حادثة نادرة في سنغافورة حيث تعتمد السلطات سياسات متشددة لمكافحة الجنح البسيطة بينها التخريب الذي تصل عقوبته إلى الضرب بالعصي.

وتنعم البلاد بأحد أدنى معدلات جرائم القتل في العالم، إذ لا يتخطى 0,2 جريمة قتل لكل مئة ألف نسمة بحسب بيانات الأمم المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط