«إف بي آي» يدهم منزل الناشط على «يوتيوب» جايك بول

الناشط الأميركي على "يوتيوب" جايك بول في ميامي خلال مباراة في الملاكمة (أ ف ب)

دهم عناصر من مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي «إف بي آي» الأربعاء منزل الناشط الأميركي الشهير على شبكة «يوتيوب» جايك بول في كاليفورنيا، في إطار تحقيق يستهدفه، على ما أفاد محاميه.

وأكد وكيل جايك بول المحامي ريتشارد شونفلد أن «مذكرة تفتيش نفذت في منزل جايك في كالاباساس» صباح الأربعاء، لكنه أشار إلى أنه «كان موجودا خارج الولاية»، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وأظهرت صور نشرتها وسائل الإعلام الأميركية أن السلطات صادرت أسلحة نارية من منزل بول قرب لوس أنجليس، بعد ساعات من التفتيش، وكان جايك بول الذي يستقطب حسابه على «يوتيوب» أكثر من 20 مليون متابع، ظهر أخيرا في مقطع فيديو في مركز تجاري تعرّض للتخريب في أريزونا خلال التظاهرات المناهضة للعنصرية في مايو.

ووجهت إلى بول البالغ الثالثة والعشرين تهمتي الاقتحام بطريقة غير قانونية والمشاركة في تجمع محظور، لكنه نفى أن يكون أتى بأفعال غير قانونية، وفُتِح تحقيق قضائي في الموضوع على المستوى الفدرالي.

ونفذت في إطار هذا التحقيق عمليات دهم في كاليفورنيا ولاس فيغاس «ولاية نيفادا» لكنّ أيّ توقيف لم يحصل، على ما أوضح ناطق باسم مكتب التحقيقات الفدرالي، وأكد المحامي شونفلد أن موكله «سيتعاون مع التحقيق».

وتجدر الإشارة إلى أن بول أثار جدلا الشهر الفائت لإقامته حفلة ضخمة في الفيلا التي يملكها في كالاباساس في خضمّ جائحة «كوفيد-19»، وكان شقيقه لوغان بول الذي يبلغ عدد متابعيه على «يوتيوب» 22 مليونا، أثار في العام 2018 غضب مستخدمي الإنترنت لنشره مقطع فيديو لرجل في اليابان ينتحر شنقا.

المزيد من بوابة الوسط