اليونان تحتفل بيومها الوطني من دون عروض بسبب كورونا

شرطي يقف عند ساحة سينتاغما المقفرة في وسط أثينا في اليوم الوطني اليوناني، 25 مارس 2020 (أ ف ب)

أحيت اليونان العيد الوطني في ذكرى حرب الاستقلال التي خاضتها ضد الاحتلال العثماني، من دون عروض أو تجمعات بسبب تفشي وباء كورونا المستجد.

في العادة، يشارك التلامذة في سائر أنحاء اليونان في مسيرات حاملين العلم اليوناني كما يقام عرض عسكري للمناسبة. لكن خلال هذا العام، وحدها طائرات عسكرية ومقاتلات إف 16 حلقت في أجواء البلاد احتفالا بهذه الذكرى، وفق «فرانس برس».

وعند معبر كاستانيي اليوناني على الحدود مع تركيا، أقيم عرض عسكري صغير مع عدد قليل من الجنود ونقلته قناة التلفزيون الحكومية صباح الأربعاء.

كذلك وضع رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس إكليلا من الزهر عند نصب الجندي المجهول.

وقال ميتسوتاكيس في كلمة متلفزة الأربعاء «لا نحتفل (بذكرى 25 مارس) في الشوارع والساحات. لكننا نكرّم هذه الذكرى من منازلنا مع أعلامنا التي ترفرف وأفكارنا التي ترحل اليوم إلى معارك أجدادنا من أجل الحرية».

كما وجه رئيس الوزراء اليوناني تحية إلى «الأبطال أصحاب البزات البيضاء والخضراء»، قائلا «نمدهم اليوم بالقوة ونصغي إلى توصياتهم: لن نتنقل وسنلازم المنازل».

وتعد اليونان بحسب آخر تعداد رسمي 743 حالة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد وعشرين حالة وفاة، في بلد يضم حوالي 11 مليون نسمة.

وفرضت البلاد منذ الإثنين، تدابير حجر منزلي شاملة تحظر على اليونانيين الخروج من المنزل إلا لتلبية الحاجات الضرورية مع واجب تقديم تبرير خطي لأي تنقل.

المزيد من بوابة الوسط