صاعقة تقضي على أربعة قردة غوريلا نادرة

غوريلا جبلية صغيرة في متنزه أوغندي، 24 مايو 2014 (أ ف ب)

قضت أربعة قردة غوريلا جبلية، وهي فصيلة محمية، إثر تعرضها لصاعقة في متنزه وطني في أوغندا، بحسب ما أعلنت هيئة حفظ للمساحات المحمية العابرة للحدود.

وأشارت هيئة التعاون العابر للحدود في منطقة فيرونغا الكبرى في بيان إلى أنه «بالاستناد إلى وجود جروح مرئية بالعين المجردة إثر التشريح والمراقبة الميدانية وتاريخ التقويم، يشتبه في أن يكون السبب في نفوق الحيوانات الأربعة هو التعرض لصاعقة»، وفق «فرانس برس».

غير أن الهيئة لفتت إلى ضرورة إجراء فحوص مخبرية لتأكيد سبب نفوق قردة الغوريلا الأربعة في مهلة لا تتعدى أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

وتنتمي هذه الحيوانات وهي ثلاث إناث بالغة وذكر صغير إلى مجموعة من 17 غوريلا في متنزه مغاهينغا الوطني في جنوب غرب أوغندا.

وفي 2008، كانت التقديرات تشير إلى أنه لم يتبق سوى 680 من هذه القردة الكبيرة، لكن بفضل جهود الحفظ ودوريات مكافحة الصيد غير القانوني، ارتفعت أعداد هذه الحيوانات إلى أكثر من ألف.

وتبدل تصنيف الغوريلا الجبلية، وهي فصيلة متفرعة من الغوريلا الشرقية، من «نوع مهدد بشكل حرج بالانقراض» إلى «نوع مهدد بالانقراض» وفق التسمية الرسمية للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.

ويتبع متنزه مغاهينغا الوطني إلى سلسلة جبال فيرونغا، إحدى أكبر المحميات في العالم عند الحدود بين الكونغو الديموقراطية ورواندا وأوغندا.