هنود بنما يتهمون «نايكي» بالتقليد

نساء من جماعة كونا للسكان الأصليين يرتدين تصاميم تقليدية في بنما (أ ف ب)

اتهم هنود كونا من بنما، الثلاثاء، مجموعة «نايكي» العملاقة بتقليد تصاميم تقليدية خاصة بهم في أحد نماذج أحذيتها الرياضية الذي عدلت المجموعة في نهاية المطاف عن بيعه.

وبحسب محامي جماعة السكان الأصليين هذه، استوحي تصميم الأحذية الرياضية هذه، وهي مجموعة حصرية من نموذج «إير فورس 1»، من فن «مولا» للنسيج المفعم بالألوان، الذي يتميز به شعب كونا، وفق «فرانس برس».

واتهم هؤلاء العملاق الأميركي بانتهاك ملكيتهم الفكرية، مطالبين بتعليق بيع هذه الأحذية الرياضية التي كان من المفترض أن تطرح في السوق في 6 يونيو بسعر مئة دولار.

وقال ناطق باسم الشركة: «نعتذر عن التعريف غير الدقيق لأصل تصميم نايكي إير فورس 1 بورتو ريكو 2019. من ثم، لن يكون هذا المنتج متوافرًا».

وأوضحت المجموعة الأميركية عبر موقع «سنيكر نيوز» المتخصص أن الرسم الملون على خلفية سوداء هو تكريم لبورتو ريكو يمثل الضفدع في هذه الجزيرة الخاضعة للسيادة الأميركية في منطقة الكاريبي.

وقال الزعيم المحلي بيليساريو لوبيز، خلال مؤتمر صحفي في عاصمة بنما، إن هذه القضية ليست حالة معزولة، «فآلاف الرسوم وفنون الدراية التقليدية للسكان الأصليين تُسرق من قبل شركات متعددة الجنسيات».

ويعيش هنود كونا في بنما وكولومبيا وهم يتمركزون بغالبيتهم في جزر سان بلاس قبالة الساحل الكاريبي لبنما.

وقالت مونيكا مارتينيز، أستاذة الأنثروبولوجيا الاجتماعية في جامعة «برشلونة» التي تدرس هذه القبيلة منذ نحو عشرين عامًا: «إن فن المولا مرتبط ارتباطًا وثيقًا بالهوية الثقافية لهذا الشعب».

وأردفت: «تجرى نقاشات في هذا الصدد في المنظمة العالمية للملكية الفكرية ويطالب السكان الأصليون بتدابير صارمة، لكن ما باليد حيلة».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط