تمديد إغلاق خليج اشتهر بفضل فيلم لليوناردو دي كابريو

سياح في خليج "مايا باي" في تايلاند، أبريل 2018 (أ ف ب)

مدد إغلاق خليج «مايا باي» التايلاندي الذي اشتهر بفضل فيلم «ذي بيتش» لمدة عامين آخرين للسماح للشعاب المرجانية والحياة البرية فيه بالتعافي الكامل، وفقًا لأحد المسؤولين الخميس، ما أثار غضب القطاع السياحي.

واشتهر خليج «مايا باي» الذي تحيط به المياه الزرقاء وتطوقه الأجراف الصخرية في جزيرة كو في في لي بعدما ظهر في فيلم «ذي بيتش» من بطولة ليوناردو دي كابريو في العام 2000، وفق «فرانس برس».

وأغلقته السلطات التايلاندية في يونيو الماضي بسبب مخاوف من الآثار السلبية الناتجة عن وصول آلاف الزائرين يوميًّا إلى هذا المكان الذي يتميز برماله البيضاء.

وأعلنت السلطات في البداية أن الشاطئ سيغلق لمدة أربعة أشهر لكن إعادة افتتاحه أجلت مرات عدة.

وقال مستشار إدارة المتنزهات والحدائق الوطنية التايلاندية ثون ثامرونغناواسوات الخميس، إن الحظر المفروض على الزوار سيمتد حتى منتصف العام 2021. وأضاف «قرار الإدارة بتمديد إغلاق الخليج لمدة عامين آخرين كان بهدف السماح لبيئته بالتعافي الكامل».

وأوضح أنه بعد إعادة افتتاحه، ستتخذ تدابير مثل الحد من عدد الزوار اليومي ومنع القوارب من التوقف في مياه الخليج.

قبل إغلاق هذا الخليج الشهير، كان يصل عدد زواره إلى 5 آلاف شخص يوميًّا ما تسبب في اقتلاع الأشجار والنبات الصغير وتآكل التربة وأضرار جسيمة للشعاب المرجانية في الخليج. وكان مالكو القوارب الطويلة المحليون ومنظمو الرحلات السياحية يجلبون غالبية الزوار إلى الخليج من منطقة كرابي السياحية.

وقال واتانا رنغساموت رئيس رابطة السياحة في مقاطعة كرابي التي تمثل 200 من الشركات العاملة في قطاع السياحة والفنادق «خليج مايا هو جزء رئيسي من الخدمات السياحية التي نقدمها».

ووصف التمديد لمدة عامين بأنه «غير عادل»، موضحًا أنه يتوجب على إدارة المتنزهات إجراء جلسات استماع عامة بهدف إيجاد «أرضية مشتركة.. حتى يتمكن السكان المحليون من كسب لقمة العيش».

وأضاف أن الزوار الصينيين الذين يشكلون ربع عدد السياح في تايلاند «انخفض عددهم بنسبة 50 % (في كرابي)».

وشهدت تايلاند تباطؤًا في السياحة لمدة ثلاثة أشهر العام الماضي عندما غرقت عبارة ما أدى إلى مقتل 47 سائحًا صينيا قبالة جزيرة فوكيت القريبة.خلي