ضبط كمية كوكايين قياسية في الرأس الأخضر

اتلفت كمية الكوكايين البالغة 9,5 أطنان (أرشيفية: الإنترنت)

أُوقف 11 روسيًّا هم أفراد طاقم سفينة ضبطتها الشرطة، في الرأس الأخضر الخميس، وعلى متنها كمية قياسية من الكوكايين بلغت 9.5 أطنان.

ووُضع الموقفون في الحبس على ذمة التحقيق، بحسب ما ذكرت مصادر قضائية وفق «فرانس برس».

واُقتيد أفراد طاقم سفينة «إيسير»، التي ترفع علم بنما السبت، إلى قصر العدل في برايا، حيث قرر أحد القضاة بعد استجوابهم، وضعهم في الحبس على ذمة التحقيق، بحسب ما أوضحت المصادر نفسها.

وقال مصدر مطلع على الملف إنهم لم يدلوا بكثير من المعلومات خلال استجوابهم.

ويسعى التحقيق أيضًا إلى معرفة ملابسات وفاة أحد أفراد الطاقم على متن السفينة، ما اضطرها إلى التوقف في الرأس الأخضر فيما كانت متجهة من أميركا الجنوبية إلى مرفأ طنجة في المغرب، بحسب ما أوضحت الشرطة.

وأعلنت الشرطة في بيان: «قبل وصول السفينة إلى المرفأ كانت الشرطة تملك معلومات تدفع إلى الاشتباه بأنها تنقل كمية غير محددة من المخدرات».

واُتلفت كمية الكوكايين البالغة 9.5 أطنان، السبت، حرقًا في العاصمة.

وهذه أكبر عملية ضبط مخدرات رسمية في الجزيرة، حيث اكتشفت الشرطة في أكتوبر 2011 نحو 1.4 طن من الكوكايين بمبنى في برايا.

وحصلت عملية الضبط بفضل تبادل معلومات بين الشرطة المحلية والمركز البحري لعمليات مكافحة المخدرات في لشبونة.

وأوضحت الشرطة أنها حصلت على دعم من الشرطتين البرتغالية والفرنسية. 

والرأس الأخضر، أرخبيل مؤلف من عشر جزر، وهو من بين دول غرب أفريقيا التي يستخدمها المهربون نقطة عبور للمخدرات الآتية من أميركا الجنوبية والموجهة إلى أوروبا.

كلمات مفتاحية