صبيّ أميركي يقتل جدّته ثم ينتحر

قام صبيّ في الحادية عشرة من العمر بأخذ سلاح جدّه، فقتل جدّته بطلقة في الرأس قبل أن ينتحر، وذلك لرفضه ترتيب غرفته كما طُلب منه، بحسب ما أفادت وسائل إعلام في أريزونا (جنوب غرب الولايات المتحدة).

وقد تعرضت إيفون وودوارد (65 عاما) لإطلاق الرصاص من حفيدها، عندما كانت تشاهد التلفزيون مع زوجها في منزلهما في ليتشفيلد بارك في شمال غرب فينيكس.

وكان الزوجان اللذان يتولّيان تربية الطفل، قد طلبا من حفيدهما ترتيب غرفته، لكنّ هذا الأخير تعنّت في الرفض، بحسب ما قال جدّه للشرطة.

وأفاد ناطق باسم قسم الشرطة في منطقة ماريكوبا بأن الزوجين كانا جالسين على أريكة عندما باغتهما الصبيّ من الخلف، وأطلق الرصاص على جدّته بواسطة سلاح تابع لجدّه، وأراد الجدّ ملاحقة الطفل، لكنّه قرّر أن يسعف زوجته أوّلا، فانتهز الحفيد الفرصة لينتحر بواسطة السلاح. وفُتح تحقيق لكشف ملابسات هذه الحادثة.