شركة بريطانية تقاطع الأماكن التي تستعين بدلافين

تعتزم «توماس كوك» للسفر سحب المقاصد التي تستخدم فيها «دلافين أوركا في الأسر» (أ ف ب)

تعتزم شركة «توماس كوك» البريطانية للسفر سحب المواقع التي تستخدم فيها «دلافين أوركا في الأسر» من قائمتها للوجهات السياحية، بحسب ما أعلن مديرها العام بيتر فرانكهاوسر، الأحد.

وأوضح فرانكهاوسر، في بيان نُـشر عبر مدونة «توماس كوك»، أن هذا القرار يأتي بعد مراجعة أجرتها المجموعة بشأن المسائل المتصلة بالرفق بالحيوانات، وفق «فرانس برس».

وكتب: «اعتبارًا من الصيف المقبل، سنسحب الوجهات السياحية التي تتم الاستعانة فيها بدلافين أوركا في الأسر»، مضيفًا: «يجب أن نكون واضحين بشأن الهوية التي نريدها لشركتنا. لذلك بدأنا بسياستنا بشأن الرخاء الحيواني قبل 18 شهرًا، ولهذا أيضًا اتخذنا قرارنا اليوم».

وأشارت معلومات صحفية بريطانية إلى أن هذا القرار يشمل متنزه «لورو باركيه تنريفي» للحيوانات في جزر كناري الإسبانية ومتنزهات «سي وورلد» الأميركية المتخصصة في الأنشطة الترفيهية البحرية بما يشمل عروضًا للدلافين وللأوركا.

وأشادت منظمة «بيتا» للرفق بالحيوانات بقرار مجموعة «توماس كوك» واصفة إياه بأنه «انتصار» لأنصار حقوق الحيوانات. واحتجت المنظمة مرات عدة على إدراج «توماس كوك» هذه المواقع على قائمتها للمقاصد السياحية.

المزيد من بوابة الوسط