ماكاو تتبنّى 500 كلب

تولت السلطات في مدينة ماكاو، عاصمة ألعاب الميسر الصينية، رعاية 500 كلب تركتها شركة تملك حلبة سباق لهذه الحيوانات أغلقت بعد اتهامات بسوء معاملتها (أ ف ب)

تولت السلطات في مدينة ماكاو، عاصمة ألعاب الميسر الصينية، رعاية 500 كلب تركتها شركة تملك حلبة سباق لهذه الحيوانات أغلقت بعد اتهامات بسوء معاملتها.

وكانت حلبة «كانيدروم كلوب» المملوكة لأنجيلا ليونغ، أقوى النساء نفوذًا في منطقة ماكاو ذات الاستقلال الذاتي في جنوب الصين، الحلبة الوحيدة المرخص لها لسباق الكلاب في آسيا، وفق «فرانس برس»، الإثنين.

وتعود هذ الحلبة إلى العام 1931، لكنها تعرّضت لانتقادات منذ وقت طويل من مجموعات الرفق بالحيوان.

ومن الاتهامات الموجّهة للقائمين على الحلبة أنهم كانوا يعاملون الحيوانات بوحشية، ويقتلون الكلاب التي تخسر سباقات متتالية.

وجاء القرار من سلطات ماكاو، الملقبّة بلاس فيغاس آسيا، بعد جدال طويل بين أنصار الرفق بالحيوان والثرية أنجيلا ليونغ النائبة في البرلمان والتي تنفي هذه الاتهامات.

والسبت، أعلنت حكومة ماكاو أن الكلاب البالغ عددها 533 صارت في عهدتها، وفي رعاية متخصصين ومتطوّعين من جمعيات للرفق بالحيوان.

كلمات مفتاحية