أطفال ليبيا يشاهدون الآثار المستردة بالأزياء التاريخية

مجموعة من الأطفال تزور معرض الآثار المستردة، في شحات (فيسبوك)

زارت مجموعة من الأطفال المعرض الأول للقطع الأثرية المستردة، المقام في شحات تحت شعار «التراث للجميع».

وارتدى الأطفال أزياء تاريخية غلبت عليها الألوان الزاهية المتداخلة مع اللون الأبيض، ما أضفى عليهم مظهرًا مبهجًا، خلال زيارتهم للمعرض في نسخته الأولى.

وكان رئيس الحكومة الموقتة عبد الله الثني، افتتح فعاليات المعرض، والذي يختتم نهاية الأسبوع الجاري، ويتضمن عرض قطع أثرية جرى تسليمها للمصلحة، بعد ترميمها وصيانتها وتسجيلها، فضلاً عن عرض جزء من أعمال الأديب الراحل داوود حلاق.

وقال المكتب الإعلامي بمصلحة الآثار في بيان تلقت «بوابة الوسط» نسخة منه إن «المعرض في نسخته الأولى أتى في إطار التوعية بأهمية الموروث الثقافي الإنساني الذي تعد ليبيا إحدى الدول الغنية به، إضافة إلى سبل حمايته وتطويره».

وتحتضن بنغازي النسخة الثانية للمعرض في أغسطس، فيما تستضيف طبرق النسخة الثالثة في نوفمبر.

مجموعة من الأطفال تزور معرض الآثار المستردة، في شحات (فيسبوك)
مجموعة من الأطفال تزور معرض الآثار المستردة، في شحات (فيسبوك)
مجموعة من الأطفال تزور معرض الآثار المستردة، في شحات (فيسبوك)

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط