الناجون من الكهف يغادرون المستشفى الخميس

لقطة من فيديو يظهر الفتيان التايلانديين بالمستشفى بعد إنقاذهم من المغارة (ف ب)

من المرتقب إخراج الفتيان الذين علقوا مع مدربهم في كهف لمدة 18 يومًا، من المستشفى الخميس، بحسب ما كشفت السلطات التايلاندية التي أوصتهم بالبقاء بمنأى عن وسائل الإعلام.

وكان أعضاء فريق «الخنازير البرية» لكرة القدم قد علقوا إثر الأمطار الموسمية في كهف تام لوانغ شمال البلاد في 23 يونيو، واستغرقت عملية انتشالهم ثلاثة أيام وانتهت في العاشر من يوليو، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وأثارت حادثة هذا الفريق ضجة إعلامية تردد صداها في أنحاء العالم أجمع.

وقال وزير الصحة العامة بياساكول ساكولساتاياتورن للصحافيين إن «أعضاء الفريف الثلاثة عشر هم جميعهم في صحة جيدة ومعنوياتهم عالية».

وأوضح «سيخرجون كلهم من المستشفى على الأرجح الخميس».

وأوصى الأطباء الصبيان وعائلاتهم بإمضاء الوقت مع الأصدقاء والأقرباء وعدم التجاوب مع طلبات وسائل الإعلام إجراء مقابلات لأن ذلك «قد يثير أعراض ما بعد الصدمة».

واحتشد المئات من عناصر الإسعاف طوال أسبوعين في هذه المنطقة النائية الواقعة في قلب غابة مدارية لإنقاذ الفتيان، وستحول قصتهم عما قريب إلى فيلم سينمائي.

المزيد من بوابة الوسط