سباق مع الوقت لإخراج الأطفال العالقين بمغارة تايلاندية

سباق مع الوقت لإخراج الأطفال العالقين بمغارة تايلاندية (ف ب)

يدرس المسعفون بدقة، الخميس، كل الاحتمالات المتاحة لإجلاء الأطفال الاثني عشر ومدربهم لكرة القدم العالقين منذ 12 يومًا في مغارة تايلاندية، وهم يخوضون سباقًا مع الوقت بمواجهة خطر ارتفاع منسوب المياه مع العودة المتوقعة للأمطار.

وقال رئيس خلية الأزمة، نارونغساك اوسوتاكورن «مصدر القلق الأكبر لدينا هو الأحوال الجوية، خضنا سباقًا مع الوقت، والآن نخوض سباقًا بمواجهة الماء»، وفقًا لوكالة «فرنس برس».

ويأمل المنقذون في خفض مستوى المياه في الوقت المطلوب بطريقة كافية كي لا يضطر الأطفال إلى الغوص طويلًا، غير أن العودة المتوقعة للأمطار الجمعة قد تفسد هذه المخططات مع خطر تساقط كميات كبيرة من المياه على المغارة في هذه الفترة من الأمطار الموسمية.

وبسبب هذه الأمطار الموسمية علق الأطفال في المغارة في 23 يونيو بعدما قرروا لأسباب لا تزال مجهولة التوجه إلى الموقع عقب الانتهاء من تمارين لكرة القدم مع مدربهم الشاب البالغ 25 عامًا.

وأضاف نارونغساك اوسوتاكورن حاكم منطقة شيانغ راي «احتسبنا الوقت المتبقي أمامنا بالساعات والأيام، في حال هطول الأمطار وغزو المياه للمغارة».

ويمتد طريق العودة على كيلو مترات عدة وهو ينطوي على صعوبة كبيرة بسبب وعورة التضاريس في المغارة وضرورة المرور في مسارات شاقة تحت الماء.

المزيد من بوابة الوسط