رفع الحظر على دخول النساء مصارعة الثيران في اليابان

مشاركون يفصلون ثورين لتفادي تسجيل إصابات خلال معركة في أوروما جنوب اليابان، 21 يونيو 2015 (أ ف ب)

أعلن منظمو مسابقات مصارعة الثيران في اليابان رفع الحظر المفروض على دخول النساء ميدان هذه المواجهات التي تتصارع فيها هذه الحيوانات الضخمة.

وعلى غرار الوضع في جولات مصارعة السومو، تمنع النساء تقليديًّا من دخول ميدان «توغيو»، وهي مساحة يتم تطهيرها بالملح ومشروب الساكيه قبل المسابقات.

غير أن المنظمين سمحوا الجمعة لمربية الثيران يوكي أراكي بقيادة حيوانها إلى ميدان المصارعة في قرية ياماكوشي في شمال غرب جزيرة هونشو كما يفعل مالكو الثيران الذكور، وذلك لمناسبة انطلاق موسم هذه المسابقات، وفق «فرانس برس».

وفي المعارك، تتناطح ثيران ضخمة إلى أن يسقط أحدها أرضًا أو يدير ظهره لمنافسه على مرأى من مدربه الذي يحرص على ألا يصاب أي حيوان بجروح بالغة.

وأوضح كاتسوشي سيكي أحد مسؤولي دورة ياماكوشي أن «المساواة بين الرجال والنساء هي من الاتجاهات الرائجة في هذا العصر».

وأضاف «عبر فتح الميدان للنساء، نأمل أن تتواصل معارك الثيران التقليدية بشكل دائم مستقبلاً».

وعلقت أراكي (44 عامًا) في تصريحات إلى قناة «إن إتش كاي» العامة «أنا سعيدة لأن القرويين أعدوا لنا استقبالاً جيدًا».

غير أن وجود النساء لا يزال ممنوعًا على حلبات مصارعة السومو المصنفة على أنها «مقدسة»، والتي لا تزال موضع طقوس تطهير متصلة بديانة شينتو اليابانية.