بيع تمثال لدونالد ترامب عاريًا في مزاد

شخص أمام تمثال لدونالد ترامب عاريا في سان فرانسيسكو، أغسطس 2016 (أ ف ب)

بيع تمثال لدونالد ترامب عاريًا مع بطنه المنتفخ، في مقابل 28 ألف دولار في لوس أنجليس إلى شخصية تلفزيونية تهوى الظواهر الخارجة عن الطبيعة، بحسب ما أعلنت دار مزادات «جوليين».

وهذه القطعة التي صممتها مجموعة من الفوضويين من ساحل الولايات المتحدة الغربي هي على الأرجح النسخة الوحيدة من تمثال الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة عريانًا التي لم تتعرض للتلف أو المصادرة أو التخريب، وفق «فرانس برس».

فهذا ما حل بأربع نسخ أخرى من هذا التمثال بعدما حظرت السلطات عرض الرئيس بهذا الشكل مهما كانت القطعة صغيرة.

وعرضت هذه الأعمال في أغسطس 2016 بأماكن عامة في لوس أنجليس وسان فرانسيسكو ونيويورك وسياتل وكليفلاند في فترة كانت ترشح دونالد ترامب للرئاسة الأميركية يثير ضجة داخل البلاد وخارجها.

وتمكنت صالة عرض في هوليوود اسمها «لا لوث دي خيسوس» من اقتناء تمثال على هذا الشكل قبل أن يصادر ويذاب.

ويعتزم الشاري زاك باغنز، وهو شخصية تلفزيونية تحقّق في الظواهر الفائقة للطبيعة، عرض التمثال في متحفه «المسكون» في لاس فيغاس، وفق البيان الصادر عن دار المزادات.

المزيد من بوابة الوسط