سمكتا قرش أميركيتان تصلان البرازيل في مهمة خاصة

وصلت سمكتا قرش إلى ريو دي جانيرو بالطائرة من نيويورك في مهمة حيوية تقوم على التزاوج مع أنثى في حوض مائي كبير للحفاظ على نوعها المهدد بالاندثار.

وسيتنافس القرشان «الأميركيان» «دونالد» و«غاستاو» وهما من نوع قرش «الرمل الببري»، على كسب ود «مارغاريدا»، البالغ طولها المترين، نجمة مجمع «أكواريو» الكبير الذي دُشِّن في نوفمبر في وسط منطقة المرفأ في المدينة التي استضافت الألعاب الأولمبية قبل سنة، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وسمك قرش الرمل الببري (كاركاريس توروس) نوع مهدد بسبب الصيد المفرط المرتبط باستهلاك لحمها الطري واللذيذ الطعم.

وسيسعى «دونالد» و«غاستاو» في ريو إلى تحقيق إنجاز غير مسبوق.

وأوضح عالم الأحياء مارسيلو سبيلمان مدير «أكواريو» أنها ستكون أول عملية تناسل لهذا النوع في الأسر. ويستمر حمل أنثى القرش تسعة أشهر.