فيل يدهس مروضه

قتل فيل يستخدم لنقل السياح مروضه دهسًا في منطقة شلالات فيكتوريا في غرب زيمبابوي، بحسب ما كشفت جمعية محلية لمنظمي رحلات السفاري.

وقال كليمان موكواسي رئيس الجمعية المحلية للشركات القيمة على رحلات السفاري «نؤكد هذا الحادث المأساوي الثالث من نوعه في خلال السنوات العشر الأخيرة».

وقال في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية «يزاول مروض الفيلة مهنة محفوفة بالمخاطر. فالفيلة، كما البشر، تكن الضغائن ويمكنها أن تطلق هجمات بعد بعض الأحداث».

وأفادت جريدة «كرونيكل» بأن إينوك كوفانداندا، وهو مروض في الخمسين من العمر، قتل في عطلة نهاية الأسبوع دهسًا تحت أقدام الفيل الذكر مبانجه الذي كان يقوده إلى حظيرته.

وبعد هذه الحادثة، قتلت السلطات الفيل المروض لرحلات السفاري في منطقة شلالات فيكتوريا.

وجاء في بيان صادر عن جميعة «وورلد أنيمال بروتيكشن» التي طالبت بوضع حد لهذه الأنشطة «القاسية» أن «هذه الحادثة المروعة تذكرنا بأن الفيلة حيوانات برية ينبغي عدم امتطائها».

وقبل سنتين، مات بائع تذكارات دهسًا تحت أقدام فيل بري في وسط منطقة شلالات فيكتوريا.