صيدليات تبيع المخدرات بقرار حكومي

أطلقت أوروغواي التي ستصبح في يوليو أول بلد في العالم يبيع القنب الهندي المنتج تحت إشراف الدولة في الصيدليات ولأغراض الترفيه أيضًا، سجلًا لمستهلكي المخدرات الخفيفة.

ويمكن لمواطني أوروغواي والأجانب المقيمين فيها بموجب إجازات إقامة دائمة تدوين أسمائهم في هذا السجل لشراء القنب الهندي، حسب ما أعلنت السلطات، الثلاثاء.

وستباع هذه المخدرات الخفيفة بسعر 1,30 دولار للغرام الواحد، ويمكن لكل مستهلك أن يشتري 10 غرامات كل أسبوع كحد أقصى. وستُسوق في أكياس صغيرة من 5 و10 غرامات، في شهر يوليو على أقصى تقدير، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية.

وتتمتع أوروغواي حاليا بأربعمئة كيلوغرام من القنب الهندي من إنتاج شركتين خاصتين تحت إشراف الدولة. واعتمدت البلاد في ديسمبر 2013 قانونًا مثيرًا للجدل يجيز استهلاك القنب الهندي ضمن ثلاثة مناهج، إما زراعته في المنازل للاستهلاك الشخصي أو الانضمام إلى نادي مستهلكين لزراعته في سياق تعاوني أو شراء الماريجوانا من الصيدليات.

وبدأ تطبيق الشقين الأولين من القانون، غير أن التسويق في الصيدليات قد أرجئ مرات عدة بسبب تحفظات الصيادلة. وأثار هذا القانون الفريد من نوعه في العالم ضجة إعلامية كبيرة على الساحة العالمية عند اعتماده.

المزيد من بوابة الوسط