حرق تذكارات احتجاجًا على إحياء ذكرى انطلاق موسيقى بانك

أُحرقت تذكارات عائدة إلى حقبة موسيقى البانك، السبت، في لندن بقيمة تفوق ستة ملايين دولار، في خطوة احتجاجية ضد الاحتفالات في الذكرى السنوية الأربعين لانطلاق هذه الحركة الموسيقية.

وقال جو كور، نجل مدير أعمال فرقة «سكس بيستولز» مالكولم ماكلارين ومصممة الأزياء فيفيان ويستوود، أمام المارة: «إن البانك لم يكن يومًا وبتاتًا مرادفًا للحنين. لقد أضحى أداة تسويقية أخرى لبيعكم أمورًا أنتم في غنى عنها. إنه وهم بوجود خيار بديل أو النمطية بأشكال مختلفة»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وندد جو كور سابقًا بما اعتبره «نفاقًا في صلب عملية الخطف هذه المتمثلة بالذكرى السنوية الأربعين لـأناركي إن ذي يو كاي (الفوضى في المملكة المتحدة) وهو عنوان الأغنية الشهيرة لفرقة (سكس بيستولز)، الصادرة في 26 نوفمبر 1976».

وأُحرقت التذكارات العائدة لحقبة موسيقى البانك والمقدرة قيمتها بخمسة ملايين جنيه أسترليني (6.24 مليون دولار) على متن مركب على نهر التايمز في لندن. وتمت الاستعانة بسفينة للاطفائيين لإخماد النيران.

وحمل جو كور على مشاريع إحياء هذه الذكرى السنوية الأربعين لانطلاق حركة موسيقى البانك، التي تشمل حفلات ومعارض تقام خصوصًا برعاية بلدية لندن والمكتبة البريطانية (بريتش لايبراري).