تفاصيل أبشع جريمة قتل في الإمارات

يواجه رجل في الإمارات تهمة قتل زوجته عمدًا، بعدما سكب على جسدها مادة كيماوية حارقة، تستخدم في تنظيف الصرف الصحي.

وقررت هيئة محكمة الجنايات في أبوظبي تأجيل القضية إلى 7 ديسمبر، للاستماع إلى شهادة أحد أبناء الزوجين، إضافة إلى تقديم أولياء الدم إعلام وراثة، لتحديد صفتهم ورأيهم في تطبيق القصاص أو العفو، عن المتهم. كما أمرت بعرض المتهم على لجنة طبية مختصة، مع استمرار حبسه، حسب ما ذكرت جريدة «الإمارات اليوم».

وقدم الدفاع مذكرة يطلب فيها من المحكمة تكفيل موكله، واستدعاء الشهود لمناقشتهم، إضافة إلى استدعاء الطبيب النفسي لبحث الحالة النفسية والعقلية للمتهم، بهدف الوقوف على مدى إدراكه ومسؤوليته عن أفعاله وقت الواقعة، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وسألت المحكمة المتهم عن الاتهام الأول المنسوب إليه، وهو «قتل زوجته عمدًا مع سبق الإصرار»، فأنكره، شارحًا أنه كان محبوسًا على ذمة قضية، وبعد خروجه من السجن نشب خلاف بينه وبين زوجته خلال محاورة بينهما، فالتقط قارورة كبيرة تحتوي مادة لتنظيف الصرف الصحي كانت موجودة في صالون المنزل، وسكب قدرًا منها عليها قاصدًا «تشويه وجهها لا قتلها».