فنيّون بقاعدة الأبرق يعيدون طائرة ميغ للخدمة بعد صيانتها

قال فنيون بقاعدة الأبرق الجوية إنهم تمكنوا من صيانة الطائرة القاذفة ميج 23 نوع (بي -ان)، وحلقت لأول مرّة بعد صيانتها في سماء مدينة بنغازي أمس الأول السبت، لتعود إلى قاعدة الأبرق.

وأكد أحد الضباط المهندسين الذي تحفظ عن ذكر اسمه لـ«بوابة الوسط» اليوم الاثنين جاهزية الطائرة «لتكون ضمن أسراب سلاح الجو التي ستشارك في الحرب على الإرهاب».

وأضاف أن ميج 23 نوع (بي -ان) هي إحدى الطائرات التابعة لقاعدة الأبرق، كانت مخزنة في قاعدة بنينا الجوية منذ سنة 2003، وأعيدت الآن للخدمة بعد تجهيز وصيانة أجهزتها واختبارها على الأرض، والتأكد من جاهزيتها، مؤكدًا أن هذه الطائرة القاذفة تتميز بسرعة قد تصل إلى 1800 كلم في الساعة، وتحلق على ارتفاعات منخفضة، وهي قادرة على ضرب أهداف بدقة متناهية، ومزودة بمدفع رشاش تحت الجسم عيار 23 مم سريع الطلقات، بسعة كل مخزن 200 إطلاقة.

وبها منظومة قياس المدى للأهداف بواسطة الليزر عن طريق العين البصرية في أسفل مقدمة الطائرة.

كما يعمل الفنيون من قاعدة بنينا على تجهيز طائرة ثانية من النوع نفسه ستدخل الخدمة خلال أيام، والعدد المستهدف هو 3-4 طائرات.

المزيد من بوابة الوسط