بوخمادة: يجب توعية الشباب من الفتاوى المضللة

طالب آمر القوات الخاصة «الصاعقة» العقيد ونيس بوخمادة هيئة الأوقاف والشؤون الإسلامية بتكثيف الخطاب الديني، وتوعية الشباب والتصدي للفتاوى المضللة، «والمُغالطات التي ينشرها الشيخ الصادق الغرياني الذي يدعو الشباب إلى عصيان أهلهم وقتال الجيش نصرة للتنظيمات الإرهابية».

وأكد العقيد ونيس بوخمادة الذي كان يتحدث في مأدبة غداء أقيمت من قبل الكتيبة «210» لأبناء المؤسسة العسكرية، بحضور أبرز القادة العسكريين وحكماء وأعيان ومشائخ وآئمة ووفد من هيئة الأوقاف بالمدينة «إن منتسبي المؤسسة العسكرية في مدينة بنغازي يحاربون الإرهاب والتطرف على رأسهم تنظيم داعش، والتشكيلات المسلحة الموالية التي تنصره في محاربة الجيش الليبي»، مشيرًا إلى أن ضباط الجيش الليبي واقفين «صفًا واحدًا تحت قيادة واحدة، وأنهم مع الشعب وإرادته الحرة ومع شرعية مجلس النواب».

بالمقابل أكد مكتب الأوقاف وآئمة بعض المساجد بمدينة بنغازي «أن الفتاوى الصادرة ضد الجيش الليبي في حربه ضد الإرهاب والتطرف، فتاوى باطلة واستخدام للحجج والمسميات في غير موضعها الصحيح وهذا ثابت بالدليل» ونبه مكتب الأوقاف وآئمة بعض المساجد ببنغازي قادة الجيش الليبي «بعدم الظلم وأن لا يحاسبوا الأهل بما يفعله أبناؤهم التابعون للتنظيمات الإرهابية؛ لأن هناك أسرًا ليس عليها سلطة على أبنائها، وأن يراعو الله في حربهم ضد الإرهاب وأن الله ينصرهم بنصره عندما يتبعون تعاليم ديننا الحنيف».

وكان الشيخ الصادق الغرياني دعا الجمعة الماضي كل القادرين إلى التوجه لبنغازي للقتال ضد الجيش الليبي، ووصف ذلك بـ«الجهاد الذي لا يشترط فيه إذن ولي الأمر أو الأهل والأسرة أو الأب أو الأم».

المزيد من بوابة الوسط