النائبة بعيو: تداخل المصالح بين الحكومة والبرلمان قد يكون وراء إفشال جلسة المساءلة

قالت النائبة آمال بعيو إن تعليق جلسة مساءلة الحكومة الموقتة أمام البرلمان اليوم الثلاثاء حدث بسبب سوء أداء الرئاسة، والارتباكات الأمنية التي وقعت خلال انعقاد الجلسة صباح اليوم.

وأضافت بعيو في تصريح إلى «بوابة الوسط» الثلاثاء، أن النواب ورئيس وأعضاء الحكومة موجودون الآن داخل القاعدة البحرية في طبرق حيث مقر انعقاد المجلس، وأن ما حدث تم تضخيمه لأسباب ربما تكون مقصودة.

وحمّلت بعيو رئاسة المجلس جزءًا كبيرًا مما حدث خلال جلسة المساءلة، ولم تستبعد النائبة بعيو وجود «أمر ما مدبر» لإفساد جلسة المساءلة، نتيجة تداخل المصالح بين رئاسة المجلس والحكومة.

وأوضحت أنه «قد يكون لدى الحكومة ملفات تتعلق برئاسة مجلس النواب، أكثر مما لدى المجلس من ملفات عن الحكومة، وبالتالي تتزايد الشكوك حول الطريقة التي تصرف بها رئيس المجلس تجاه رئيس الحكومة، عندما طلب منه مغادرة القاعة وكأنه يطرده من القاعة، وهو ما قد يكون ضمن سيناريو مدبر لإفشال جلسة المساءلة».

وانتقدت بعيو «تركيز الحماية الأمنية من قبل أمن الرئاسة على رئيس المجلس، في حين غابت هذه الإجراءات عن الحكومة»، وأبدت استغرابها من «إصرار الرئاسة على الإبقاء على رئيس أمن الرئاسة في موقعه، رغم مطالبة النواب بإقالته عقب تفجير تعرض له مقر اجتماع النواب في ديسمبر من العام الماضي»، مشيرة إلى «صلة القرابة التي تربطه برئيس المجلس».