عودة خدمات الإتصالات إلى مدينة بني وليد

عادت خدمات الإتصالات والإنترنت إلى مدينة بني وليد صباح اليوم الجمعة، بعد انقطاع دام نحو 24 ساعة.

وأوضح مصدر ببريد بني وليد، في حديث إلى «بوابة الوسط» اليوم الجمعة، أن توقف الإتصالات بالمدينة جاء إثر انقطاع في كابل الألياف البصرية الرابط بين مدينة بني وليد وترهونة، مؤكدا أن الأمر خارج عن إرادة مكتب البريد.

وأشار المصدر إلى أن خدمات الإتصالات في مدينة بني وليد تعاني من تذبذب منذ فترة طويلة.

وفي تصريح سابق أوضح مدير مكتب الاتصالات في بني وليد الصديق الفقهي أن السبب في انقطاع الاتصالات في بني وليد هو قطع الكابل نتيجة الحفريات العشوائية التي تقوم بها بعض الشركات، أو المواطنين بين مدينة ترهونة وبني وليد.

يشار إلى أن شبكة المدار ليبيانا والانترنت قد انقطعت في كامل بني وليد وما حولها، مما سبب حالة إرباك لدى المواطنين لعدم تمكنهم من لاتصالات أو التواصل عبر شبكة الانترنت.