عناصر «داعش» يقصفون بوابة لملودة بالصواريخ ولا خسائر في الأرواح

تعرضت بوابة لملودة الواقعة بين الأبرق والقبة أمس الاثنين إلى قصف صاروخي، من قبل عناصر تنظيم «داعش» المتمركزين بمنطقة رأس الهلال على ساحل الجبل الأخضر.

وأوضح آمر محور عين مارة العقيد سعد عقوب لـ «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء أنَّ صاروخين سقطا قرب بوابة لملودة في وقت متأخر من ليلة البارحة، مؤكدًا أن القصف لم يتسبب في وقوع أي أضرار مادية أو بشرية.

ويعد هذا الهجوم هو الثالث على المنطقة، إذ تعرضت بوابة لملودة الجمعة الماضي إلى هجوم بدأ بثلاث سيارات كانت على مسافة نحو 100 متر من التمركز العسكري بالبوابة، بعد أن سلكت الطريق الواصل ما بين رأس الهلال ولملودة، وفق مصدر عسكري تحدث لـ «بوابة الوسط».

وأشار المصدر إلى أن السيارات الثلاث كان على متنها 15 عنصرًا مزودين بأسلحة خفيفة ومتوسطة، وانتشروا حول المنطقة قبل أن يبدأوا في إطلاق النار من أسلحة رشاشة نوع «بي كي تي» و«آر بي جي»، مما أسفر عن جرح أحد أفراد الجيش يدعى جويدة فضيل عبد السيد، فيما كان الهجوم الأول فجر يوم 27 أبريل الماضي على بوابة لملودة، الذي أسفر عن سقوط قتيلين وأربعة جرحى من الجيش.