عائلة أحمد السعيطي تُناشد خاطفيه إطلاق سراحه

ناشدت عائلة السعيطي، مساء اليوم الجُمعة، خاطفي نجلهم المواطن المدني أحمد عبدالجواد السعيطي (35 عاماً)، إطلاق سراحه.

وقال أيمن السعيطي، لـ«بوابة الوسط»، إن شقيقه خرج قبل صلاة المغرب يوم 9 أبريل الجاري، من محل إقامتهم بمنطقة الماجوري بسيارة «كيا سيراتو» رصاصية اللون، وفُقد الاتصال به منذ ذلك الحين.

وأوضح السعيطي، أن والدتهم اتصلت بهاتف أحمد الشخصي قبل الفجر دون رد، ومن ثم تم قفل هاتفه، ولم ترد عنه أي معلومات، مُؤكداً أنه تواصل مع جميع الجهات المُختصة ولم تردها أي معلومات عنه.

وأكد السعيطي أن شقيقة «لا يتبع أي جهة أمنية أو عسكرية أو الكتائب الثورية، لا من قريب ولا من بعيد، وليست لدية أي توجهات سياسية، وهو يملك سيارة نقل يعمل عليها».

يذكر أن مدينة بنغازي تشهد توتراً أمنياً، وتعاني من فوضى انتشار السلاح الذي عجزت الحكومات المُتعاقبة عن جمعه، منذ اسقاط النظام السابق.

المزيد من بوابة الوسط