ليون من تونس: اقتربنا من حل الأزمة في ليبيا

قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا برناردينو ليون، اليوم الثلاثاء، إنه «في بداية الحوار (بين الليبيين) لم يتوقع البعض إمكانية التقدم أو النجاح، ولكن بمساعدة الجميع تمكَّنا من الاقتراب منه».

وأكد ليون في اجتماع «مسار الحوار» المخصّص للمرأة الليبية المنعقد في تونس، تحقيق تقدم في المسارات الأخرى لعملية الحوار، مشيرًا إلى محاولته «عقد اجتماع للقبائل والمجموعات المسلّحة».

وأوضح أنه لم يسلِّم المذكرة النهائية الخاصة بنتائج مسارات الحوار، إلا بعد مناقشتها مع باقي الأطراف للوصول إلى حل يرضي الجميع.

وقال ليون، إن المجتمع الدولي يراقب الآن الوضع في ليبيا عن كثب، لأنها «أصبحت تمثِّل مشكلة كبيرة ليس لليبيين فقط، ولكن للمجتمع الدولي أيضًا، لذلك يجب اتخاذ قرارات مؤثرة. ولن ينسى التاريخ كل من ساعد في حل الأزمة في ليبيا».

وأثنى المبعوث الأممي على حضور المرأة في اجتماعات الحوار رغم صعوبة الوضع في ليبيا، وقال «اثبتن التزامهن بالسلام بحضورهن رغم صعوبة الأمر، ورغم مرور البعض منهن بالمشاكل في مطار تونس بسبب الإجراءات ولم يتسن لهن الفرصة للحضور اليوم معنا».

وقال إنَّ «الرجال أو السياسيين لا يعلم نواياهم، أما النساء حول العالم فليس لديهن دوافع لأنهن متضرِّرات من الوضع». مستنكرًا عمليات القتل والتهجير في ليبيا، مشيرًا إلى ضحايا الفوضى والجريمة ممن لقوا حتفهم في البحر المتوسط نتيجة تجارة الهجرة غير الشرعية.