فيديو جديد لـ «داعش» يظهر إعدامه مسيحيين إثيوبيين في ليبيا

أظهر تسجيلٌ مصوَّرٌ بثَّه تنظيم «داعش» ما يبدو أنَّها عملية قتل مجموعتيْن مختلفتيْن من الأسرى المسيحيين الإثيوبيين في ليبيا.

التسجيل المصوَّر، الذي بثَّـته حسابات موالية للتنظيم على موقع التواصل «تويتر»، اليوم الأحد، وتبلغ مدته 29 دقيقة، يظهر مسلحين يحتجزون مجموعتيْن من الأسرى من ذوي البشرة السمراء، وفقًا لوكالة الأنباء الليبية في البيضاء.

ويقول التسجيل إنَّ إحدى المجموعتيْن تُحتَجز من قبل فرع تنظيم «داعش» في شرق ليبيا، في ما يسمى «ولاية برقة» والأخرى يحتجزها فرع التنظيم في جنوب البلاد، حيث يسمي نفسه «ولاية فزان».

وذكرت وكالة «أسوشيتد برس» أنَّ مقاتلاً مقنَّعًا يلوح بمسدس قرأ رسالة مطولة، قال: «إنَّ المسيحيين يجب أنْ يعتنقوا الإسلام أو أنْ يدفعوا الجزية»، وذلك قبل أنْ ينتقل التسجيل المصوَّر بين صور للأسرى في الجنوب وهم يتعرَّضون لإطلاق النار حتى الموت، وبين الأسرى في الشرق الذين قُطعت رؤوسهم على شاطئ البحر.

ولم يكن من الواضح على الفور أين تمَّ أسرهم، أو عدد هؤلاء الأسرى.

ويحمل التسجيل المصوَّر شعار «الفرقان»، الذراع الإعلامية لتنظيم «داعش»، ويتشابه مع التسجيلات المصوَّرة السابقة التي بثَّها التنظيم، بما في ذلك تسجيل فبراير، حيث قطع مسلحو التنظيم رؤوس 21 مصريًّا مسيحيًّا على شاطئ سرت.

 

المزيد من بوابة الوسط