الهيئات الاجتماعية تطالب بصرف ميزانية طوارئ

طالب رؤساء الهيئات الاجتماعية الحكومة الموقتة بصرف ميزانية طوارئ لمواجهة تفاقم مطالب الجهات التي تخدمها، مشيرين إلى مصاعب جعلت منها أجساما غير قادرة على العمل في ظل غياب أي دعم من مجلس الوزراء.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده رؤساء الهيئات في البيضاء أمس الأحد مع نائب رئيس الحكومة للشؤون الاجتماعية والثقافية على سالم، حضره رئيس الهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء والمفقودين مسعود الرعبوب، ورئيس الهيئة العامة للرياضة سعد غفير، ورئيس الهيئة العامة للشباب عوض الفسي، ورئيس الهيئة العامة للأوقاف أحمد درنّبه، بالإضافة إلى رؤساء الهيئة العامة للسياحة والهيئة العامة لشؤون الحج والعمرة.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي بهيئة أسر الشهداء والمفقودين ربيع بوربيعة لـ«بوابة الوسط »، أن رؤساء الهيئات تقدموا بمذكرات تفصيلية تتضمن أبرز الصعاب والمشاكل التي تعاني منها الهيئات، مطالبة رئيس الحكومة المؤقتة «صرف ميزانية طوارئ لها، لكي تذلل الكثير من الصعاب خلال الفترة الحالية مع تفاقم المطالب من كل الهيئات».

وأكد رؤساء الهيئات خلال الاجتماع ضرورة استمرار عقد اجتماعات دورية ، حتى يكون هناك تواصل بين رؤساء الهيئات مع مجلس الوزراء، والتوصل إلى كثير من الحلول للعراقيل التي تمنع سير العمل بصورة كاملة في أغلب الهيئات.

و قال سالم في ختام الاجتماع، إن المذكرات التي تقدمت بها الهيئات الاجتماعية ستعرض أمام رئاسة مجلس الوزراء للبت فيها، مؤكدًا أنهم سيعملون على حل جميع العراقيل التي تواجه الهيئات.

المزيد من بوابة الوسط